الأمن الفلسطيني يقمع مظاهرات ليلية خرجت تنديدا باغتيال نزار بنات - فيديو

فلسطين
نشر: 2021-06-24 20:45 آخر تحديث: 2021-06-24 21:32
تظاهرة في رام الله منددة باغتيال نزار بنات
تظاهرة في رام الله منددة باغتيال نزار بنات

أفادت وسائل إعلام فلسطينية، بأن الأجهزة الأمنية قمعت مساء الخميس، تظاهرتين في رام الله وبيت لحم خرجتا تنديدًا باغتيال الناشط والمعارض السياسي نزار بنات.


اقرأ أيضاً : لجنة التحقيق في اغتيال المعارض الفلسطيني نزار بنات: سبب وفاته "غير طبيعي"


وتوفي الناشط الفلسطيني المعارض للسلطة الفلسطينية نزار بنات بعد ساعات على توقيفه  الخميس على أيدي عناصر من الأجهزة الأمنية الفلسطينية، وفق ما أعلن محافظ مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة، في حين تحدثت عائلته عن"اغتيال".

في مدينة رام الله حيث مقر السلطة الفلسطينية خرج مئات المتظاهرين بعد الظهر مطالبين بكشف حقيقة موته، وأطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وقال محافظ الخليل جبرين البكري في بيان "قامت فجر اليوم (الخميس) قوة من الأجهزة الأمنية باعتقاله (بنات)". وأضاف "خلال ذلك، تدهورت حالته الصحية وفورا تم تحويله الى مستشفى الخليل الحكومي وتمت معاينته من أطباء، فتبيّن أنه متوف".

لكن عائلة بنات أكدت أنه توفي نتيجة ضربه على رأسه لدى اعتقاله، ما دفع مؤسسات حقوقية إلى المطالبة بالتحقيق في ظروف وفاته.

وكان نزار بنات (43 عاما) من أشد المنتقدين للسلطة الفلسطينية ولرئيسها محمود عباس عبر مواقع التواصل الاجتماعي. 

أخبار ذات صلة

newsletter