وزير الداخلية يقرر زيادة أعداد القادمين من الضفة الغربية إلى الأردن - تفاصيل

محليات
نشر: 2021-06-21 18:14 آخر تحديث: 2021-06-21 21:31
الفراية: مضاعفة أعداد القادمين عبر جسر الملك حسين إلى 1000 شخص دون شرط تلقي المطعوم
الفراية: مضاعفة أعداد القادمين عبر جسر الملك حسين إلى 1000 شخص دون شرط تلقي المطعوم

أكد وزير الداخلية مازن الفراية، ضرورة تفعيل الدور التنموي للحاكم الإداري إلى جانب المهام الأمنية والإدارية الاخرى التي يقوم بها، وذلك لدفع ودعم المشاريع الانتاجية والخدمية وفقا لطبيعة ومزايا كل منطقة، وتوفير التسهيلات والعناصر اللازمة لتشجيع السياحة وجذب المستثمرين وتوفير البنية التحتية اللازمة لذلك.


اقرأ أيضاً : أردنيون وفلسطينيون يطالبون بإلغاء منصة التسجيل والسفر بـ"آلية كريمة" عبر جسر الكرامة


وأضاف الفراية في زيارته الاثنين إلى محافظة البلقاء، ولقائه المحافظ والحكام الاداريين وممثلي القطاعات الشبابية المختلفة في المحافظة "أن الحكومة وفي ظل انتشار جائحة كورونا عملت على تحقيق الموازنة بين الظروف الصحية والواقع الاقتصادي، استنادا إلى دراسات دقيقة ومعمقة، ما تطلب اتخاذ قرارات صعبة ولكن مخرجاتها كانت جيدة، وكان لها أثر كبير في تخفيف تداعيات الجائحة على قطاعات مختلفة، بحيث تمكنا بحكمة جلالة الملك وتوجيهاته المستمرة من تجاوزها".

وفي معرض حديثه مع شباب المحافظة قال الوزير "إن مستشفيات المملكة ما تزال تعمل بجاهزية عالية، واجراءات إعطاء المطاعيم تسير بطريقة منظمة والإقبال عليها سيساعدنا كثيرا على فتح القطاعات بشكل أكبر واسرع، لافتا إلى أننا وقياسا بدول أخرى  نجحنا في مواجهة الوباء لكنه لم ينته بعد، وإنما هناك انحسار في أعداد الاصابات بالفيروس، وعلينا الاستمرار في الالتزام بالاجراءات الصحية والوقائية والالتزام بالكمامة والتباعد الاجتماعي".

وأشار إلى زيادة ومضاعفة أعداد الأشخاص المسموح لهم بالدخول إلى المملكة من جسر الملك حسين عبر المنصة، من 500 شخص إلى ألف شخص يوميا دون شرط المطعوم، كاشفا عن التوجه بالسماح لمتلقي جرعتي المطعوم بالدخول إلى المملكة دون اللجوء أو التسجيل على المنصة.


اقرأ أيضاً : الخارجية الفلسطينية لرؤيا: وعود أردنية بإلغاء منصة التسجيل للقادمين من الضفة


وبين "أن الدولة الاردنية وقيادتها الهاشمية الحكيمة تعي كل الظروف المحيطة سواء على مستوى الإقليمن أو على مستوى العالم وهي ظروف متغيرة، ومع ذلك لدينا الوعي الكامل والقدرة على التعامل مع المستجدات والمتغيرات التي تحدث".

وشدد الوزير على أن الشباب هم الركيزة الاساسية في بناء المجتمع وتطوره، وهم فرسان التغيير وقادة المستقبل، داعيا إياهم إلى عدم الالتفات إلى الشائعات والتصدي لها، لما تسببه من آثار سلبية لصورة الاردن وسمعته الطيبة داخليا وخارجيا".

وأضاف أن "الأعداد الكبيرة من اللاجئين في الأردن فرضت علينا مسؤولية كبيرة وانهكت قطاعات الصحة والمياه والطاقة والتعليم والبنية التحتية، داعيا دول العالم إلى تحمل مسؤولياتها تجاه الأردن في هذا المجال".

وقال وزير الداخلية في حديثه مع الشباب أيضا ورده على استفساراتهم إن الوضع المالي للأردن مستقر بالرغم من الظروف الصعبة التي فرضتها جائحة كورونا على الاردن كما هي على باقي دول العالم ، مؤكدا سعي الحكومة الحثيث لفتح افاق جديدة للإقتصاد من خلال تحفيز المشاريع الإنتاجية والإستثمارية وايجاد فرص عمل وتشجيع السياحة "

وطالب شباب البلقاء خلال اللقاء ، بضرورة أن تكثف الحكومة لقاءاتها مع الشباب في المحافظات والاستماع لهم مباشرة ، ووضعهم في صورة الاوضاع السياسية والاقتصادية والاسراع في تنفيذ المشاريع الكبيرة التي اقرت وتشغيل شباب المحافظة بها ، وتطوير منظومة حاضنة الاعمال والتوسع بها لتضم اكبر قدر ممكن من الشباب ، وضرورة تخفيف الاجراءات المتعلقة بحصولهم على الموافقات اللازمة لاقامة المشاريع،  والتركيز على المنتج الرمزي لانه يعبر عن هوية الاردن ومناطقه المختلفة ،  كما طالب الشباب بايجاد بدائل للمسارات السياحية في المحافظة بديلا لما تم ازالته.


اقرأ أيضاً : فتح جسر الملك حسين أمام حركة المسافرين 4 حزيران


وقدم محافظ البلقاء نايف الحجايا موجزا عن المحافظة من حيث المزايا النسبية التي تتمتع بها  والاجراءات التي تم اتخاذها للحد من تداعيات جائحة كورونا مبينا ان الحالات شهدت تراجعا كبيرا وهناك اقبال كبير على اخذ المطاعيم .

كما قدم الحجايا شرحا عن الواقع الشبابي والخدمي وخارطة توزيع المراكز الشبابية والهيئات الثقافية والاندية الرياضية في المحافظة.

أخبار ذات صلة

newsletter