الكباريتي يعلن صرف كامل رصيد صندوق همة وطن

محليات
نشر: 2021-06-17 15:52 آخر تحديث: 2021-06-17 16:08
عبدالكريم الكباريتي
عبدالكريم الكباريتي

طلبت لجنة إدارة حساب التبرعات الرئيسية لصندوق "همة وطن"، بإنهاء أعمالها بعد أن قامت بصرف كامل الرصيد المتوفر لديها من مساهمات قدمتها البنوك والشركات والمؤسسات والأفراد، والبالغ 94,474 مليون دينار.

واكدت اللجنة في كتاب لرئيس الوزراء، تضمن تقريرا شاملا حول أعمالها منذ تشكيلها، بأنها قامت بصرف كامل رصيد الحساب وفقا لقواعد الصرف الواردة بأمر الدفاع رقم (4) لسنة 2020، والتعليمات الصادرة عنه.


اقرأ أيضاً : صندوق همة وطن يصرف عشرات ملايين الدنانير كدعم لجهات عدة


وكانت اللجنة المكلفة بإدارة حساب تبرعات "همة وطن"، كلفت شركة ارنست يونغ لتدقيق ومراجعة الحسابات الخاصة بالصندوق، وتقديم تقرير مالي بحسب الأصول والأعراف الدولية.

وأعلنت اللجنة بالإعلان أولا بأول على موقعها الالكتروني للصندوق، عن أسماء المتبرعين والجهات المستفيدة من الحساب الرئيسي لصندوق "همة وطن" والغاية التي تم الصرف لها.

وترأس اللجنة التي تشكلت خلال شهر نيسان من العام الماضي عملا بأمر الدفاع رقم (4) لسنة 2020 الصادر بمقتضى احكام قانون الدفاع رقم 13 لسنة 1992، عبد الكريم الكباريتي، وجمال الصرايرة نائبا له، وحمدي الطباع وعبدالاله الخطيب وسعيد دروزة، وباسم السالم وصبيح المصري وموسى شحادة وعمر ابو وشاح وعثمان بدير وسعيد سعيد ومحمد ابو غزالة ورياض صادق أعضاء.

وكان رئيس الوزراء السابق الدكتور عمر الرزاز، قد أصدر أمر الدفاع رقم (4) لسنة 2020 ينشأ بموجبه صندوق لدعم المجهود الوطني لمكافحة وباء فيروس كورونا ومواجهة آثاره يسمى (همة وطن) وتودع فيه التبرعات من داخل المملكة وخارجها.

وقال رئيسها عبدالكريم الكباريتي، إن اللجنة انتهت من صرف كامل مبلغ التبرعات المودعة بالحساب للعديد من الجهات، بعد اعتماد أوجه الانفاق من أموال حساب التبرعات الرئيسية للصندوق من رئيس الوزراء، استنادا لأحكام البند(5) من امر الدفاع رقم (4) لسنة 2020، والمادة (7/أ/3) من تعليمات ادارة حسابات صندوق "همة وطن".

وأشار الكباريتي في الكتاب الموجه لرئيس الوزراء، إلى أن المبالغ التي تم صرفها، ذهبت لحساب صندوق المعونة الوطنية لتنفيذ برنامج دعم عمال المياومة والعاملين بأجر يومي للمتضررين من أزمة جائحة كورونا، بقيمة 27 مليون دينار استفاد منها 209,997 أسرة.


اقرأ أيضاً : الكسبي: لا مخصصات مالية حاليا لاستكمال طريق إربد الدائري


وبين أنه تم صرف مليون دينار لحساب "تكية أم علي" ضمن برنامج الدعم الغذائي المستدام الذي يسهم في تغطية الكلف المباشرة لإطعام 30 ألف أسرة بعموم محافظات المملكة.

ولفت الكباريتي إلى صرف مليون دينار لحساب الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية لتمكينها من تقديم المعونة لدعم الأسر العفيفة وعمال المياومة المتضررين من أزمة كورونا من غير المنتفعين من سجلات صندوق المعونة الوطنية و"تكية أم علي" بالإضافة للأسر العفيفة المتضررة والتي تقطن بالمخيمات من خلال دائرة الشؤون الفلسطينية في وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، حيث تم شراء واستلام 40 ألف طرد غذائي.

كما بين رئيس اللجنة، أنه تم صرف مبلغ 19 مليون دينار لحساب صندوق المعونة الوطنية لتنفيذ برنامج دعم عمال المياومة والعاملين بأجر يومي للمتضررين من جائحة كورونا وفق أسس منح المساعدات النقدية الطارئة (غير المنتظمة)، لأسر العاملين في قطاعات العمل غير المنظم والمتضررين من الجائحة، حيث استفاد من هذا البرنامج 157,125 أسرة.

وأشار إلى صرف مبلغ مليون دينار لحساب وزارة الخارجية وشؤون المغتربين (دعم عودة آمنة)، لتغطية نفقات عودة الأردنيين الراغبين بالعودة إلى البلاد لافتقارهم الملاءة المالية وفق المعايير المعتمدة من رئاسة الوزراء بهذا الخصوص، حيث تم تغطية نفقات تذاكر السفر لـ1571 أردنيا، وتغطية تكلفة حجر 1037 شخصا.

ولفت إلى صرف مبلغ 4.2 ملايين دينار لوزارة الصحة لتوفير جهاز (PCR) وعينات فحص كورونا التي تعزز من قدرات استجابة المختبر المركزي في الوزارة، لإجراء الفحوصات اللازمة والعشوائية بالسرعة المطلوبة وتوفير عينات كافية لفحص كورونا.

وأوضح أنه تم صرف مليون دينار لحساب "تكية أم علي" ضمن برنامج الدعم الغذائي المستدام الذي يسهم في تغطية الكلف المباشرة لإطعام 30 ألف أسرة بعموم المملكة وفقا لخطط معتمدة ومن غير المنتفعين من برنامج صندوق المعونة الوطنية الخاص بأزمة كورونا، إذ تم توزيع 5246 طردا غذائيا من خلال حملات إغاثة طارئة بالمناطق المتضررة من الإغلاقات (الأغوار الوسطى والجنوبية ومنطقة أيل والبقعة والزرقاء)، جراء الوضع الوبائي.

كما أشار الكباريتي إلى أن اللجنة صرفت ايضا خلال شهر أيلول من العام الماضي مليون دينار لحساب وزارة الخارجية وشؤون المغتربين (دعم عودة آمنة)، لتغطية نفقات عودة الأردنيين الراغبين بالعودة إلى المملكة لافتقارهم الملاءة المالية ووفق المعايير المعتمدة من رئاسة الوزراء بهذا الخصوص.

وحسب رئيس اللجنة تم صرف 433 ألف دينار لمستشفى الجامعة الأردنية لتوفير أجهزة التنفس الصناعي النافذ وغير النافذ وأجهزة غسيل الكلى.

وبين أنه تم صرف 10 ملايين دينار لدعم وزارة الصحة لتوفير الأجهزة والمستلزمات الطبية وتجهيز المستشفيات الميدانية لاستيعاب المرضى في مستشفيات القطاع الخاص، وصرف 500 ألف دينار لدعم الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية لتغطية تكلفة توزيع الطرود الغذائية بالمحافظات ومناطق العزل.

ولفت الكباريتي إلى صرف 1,341 مليون دينار لدعم القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية لتغطية كلف إنشاء مستشفى ميداني في منطقة الجفر.

أخبار ذات صلة

newsletter