مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور محمد الخلايلة

وزير الأوقاف يحذر من التفرقة والتشرذم ليبقى المجتمع قويا متماسكا

وزير الأوقاف يحذر من التفرقة والتشرذم ليبقى المجتمع قويا متماسكا

نشر :  
منذ 3 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 3 سنوات|

حذر وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور محمد الخلايلة من التفرق والتشرذم واتباع الأهواء، ليبقى المجتمع قويا ثابتا متماسكا، ولا يؤدي به إلى الضعف والهوان، فلا يوجد مجتمع شبت فيه الفوضى من الداخل إلا ضعف وتشرذم وأريقت فيه الدماء.

وأضاف الخلايلة خلال خطبة الجمعة، إن الإسلام أراد لأتباعه أن يكونوا أقوياء وأن تكون الأمة الاسلامية أمة الرقي والحضارة والازدهار، متماسكة قوية وعزيزة مرغوبة الجانب، وأن يكون مجتمع المسلمين موحدا ومتآخيا متحابا.


اقرأ أيضاً : الخلايلة: اعتداء الاحتلال على الأقصى يستدعي غضب الأمة الإسلامية


وأشار إلى أن النزاع أصل الفشل، لذلك عندما هاجر النبي صلى الله عليه وسلم أراد اقامة مجتمع قوي، فآخى بين المسلمين، ليجمعهم على الدين والمكان الذي يعيشون فيه، مبيناً أن الله أمر المسلمين في القرآن بالتعاون على البر والتقوى والألفة والمحبة وجمع القلوب ووحدة الصف.


اقرأ أيضاً : صدور تعليمات الرقابة والإشراف على المراكز الإسلامية


وشدد على ضرورة عدم العودة لدعوة الجاهلية، لافتا إلى أن يهوديا زرع الفتنة بين الأنصار في المدينة، لكن الرسول صلى الله عليه وسلم كان حازما وشديدا في معالجة الفتنة.

وبين الخلايلة "كيف أن رسول الله صلى الله عليه وسلم علمنا أن نحافظ على البلاد والأوطان واستقرارها، بوحدة الصف، والالتفاف حول قيادتنا الحكيمة"، مضيفا أن اثارة الفتن بين الناس وبث الإشاعات هي أمور ليست من عمل الاسلام والمؤمنين، داعيا أن يكون للمسلم شخصية مستقلة، لأن شخصية المسلم داعية للخير وللبر والتقوى والعمل الصالح، فعلى المسلم أن يحسن حتى لو أساء الناس.