انتعاش الاقتصاد البريطاني رغم جائحة كورونا

اقتصاد
نشر: 2021-04-13 11:09 آخر تحديث: 2021-04-13 11:09
بريطانيا
بريطانيا

حقق الاقتصاد البريطاني انتعاشا بسيطا في شباط/فبراير بعد تراجع في كانون الثاني/يناير حين دخلت معظم أرجاء البلاد في إغلاق وطني، على ما أظهرت بيانات رسمية الثلاثاء.

وارتفع إجمالي الناتج المحلي بنسبة  0,4 بالمئة في شباط/فبراير بعدما كان تراجع 2,2 بالمئة في كانون الثاني/يناير، على ما أفاد مكتب الإحصاء الوطني في بيان.

لكنّ المكتب أضاف أنّ الاقتصاد لا يزال أضعف بحوالى 7,8 بالمئة من مستواه قبل الجائحة في شباط/فبراير 2020.


اقرأ أيضاً : إطلاق تقرير حالة البلاد لعام 2020 الاثنين


وقالت متحدثة باسم المكتب الإحصاء الوطني "أظهر الاقتصاد بعض التحسن في شباط/فبراير بعد التراجع الكبير الذي شهده بداية العام، لكنه لا يزال أقل بنحو 8,0 بالمئة من مستواه السابق للوباء". 

وتابعت "شهد كل من تجار الجملة وتجار التجزئة ارتفاعًا طفيفًا في المبيعات بينما تحسن التصنيع مع تعافي منتجي السيارات جزئيًا من ضعف كانون الثاني/يناير".

وأضافت المتحدثة "سجل (قطاع) البناء نموا قويا بعدما أظهرت الأرقام التي تمت مراجعتها أنهم واجهوا صعوبات في الشهرين الماضيين".

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني