بعد تلقيح جميع السكان.. عودة الحياة إلى طبيعتها في هذه المنطقة

عربي دولي
نشر: 2021-04-12 00:38 آخر تحديث: 2021-04-12 00:38
استطاعت أن تلقحُ الغالبية العظمى من السكان
استطاعت أن تلقحُ الغالبية العظمى من السكان

أضحت منطقة جبل طارق التابعة لبريطانيا، جنوبي شبه الجزيرة الإيبيرية، من أول مناطق العالم التي تتخلصُ من القيود المفروضة بسبب كورونا، بعدما استطاعت أن تلقحُ الغالبية العظمى من السكان.


اقرأ أيضاً : آخر تطورات انتشار فيروس كورونا في العالم


وقامت السلطات بتطعيم 88.1 في المئة من السكان، أي أن الأغلبية الساحقة صارت محصنة ضد العدوى المسببة لمرض "كوفيد 19"، وفق ما تشير بيانات الصحة.

وذكرت تقارير صحفية أن الحياة عادت تقريبا إلى سابق عهدها في هذه المنطقة الصغيرة المتاخمة لإسبانيا، فيما يراهنُ كثيرون على أن يزوروها خلال الصيف المقبل لأنها ستكون من بين الوجهات الأكثر أمانا في أوروبا.

وتوقفت السلطات عن إلزام الناس بارتداء الكمامة، بينما عاد الناس ليجتمعوا مع بعضهم البعض في المقاهي والمطاعم والحانات، بحسب صحيفة "إكسبريس" البريطانية.

واستنأف الناس التجمعات التي كانت مقيدة، في وقت سابق، ولم يعد ثمة شيءٌ اسمه التباعد الاجتماعي، لأن الأهالي قضوا عيد الفصح وسط دفء عائلي.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني