وفاة زعيم إحدى حركات التمرد الكبرى في إفريقيا الوسطى

عربي دولي
نشر: 2021-04-02 16:12 آخر تحديث: 2021-04-02 16:12
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

أعلنت واحدة من أقوى المجموعات المسلحة في إفريقيا الوسطى تنتمي إلى تحالف للمتمردين يسعى للإطاحة بنظام الرئيس فوستين أركانج تواديرا، في بيان الجمعة مقتل زعيمها صديقي عباس متأثرا بجروح أصيب بها خلال هجوم في تشرين الثاني.


اقرأ أيضاً : مقتل ثلاثة من جنود حفظ السلام الأمميين في هجمات بإفريقيا الوسطى


وقالت مجموعة "العودة والشكاوى والتأهيل" في بيانها إنها "تعلن للرأي الوطني النبأ الحزين لوفاة رئيسها المؤسس الجنرال صديقي عباس في 25 آذار 2021 في مركز كامبا كوتا الصحي".

وأوضحت أن عباس توفي "متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها خلال هجمات وقعت تحديدا في بوسيمبيلي في 16 تشرين الثاني 2020.

وصدر الإعلان عن الجنرال بوبو أحد كبار المسؤولين في الحركة. وقد وقعه وأكد لوكالة فرانس برس صحته.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني