"موانئ العقبة": أولوية دخول السفن القادمة من قناة السويس ستكون للمُحمّلة بالأغنام

محليات
نشر: 2021-03-29 13:39 آخر تحديث: 2021-03-29 14:01
ارشيفية
ارشيفية

أكد مدير عام شركة العقبة لإدارة وتشغيل الموانىء بالوكالة الدكتور خالد المعايطة، أن الخطة الاستراتيجية التي وضعتها "الموانىء" لاستقبال السفن العالقة بقناة السويس والمتجهة إلى ميناء العقبة، تركزت على استقبال جميع السفن وفق الأولوية، مع الأخذ بعين الاعتبار أن أولوية الدخول ستكون لسفن الأغنام، حسب القوانين والاتفاقيات البحرية الدولية.

وقال المعايطة إن الأرصفة المخصصة لاستقبال سفن الأغنام جاهزة تماما، لا سيما من ناحية تجهيز المفرغات الخاصة بذلك، والتنسيق مع وكلاء الملاحة البحرية للتعاون، لبدء التفريغ وبأقصى سرعة، مضيفا: ستُتخذُ كل الإجراءات الاعتيادية المتبعة مثل فحص الزراعة، والبراتيك (حرية الاتصال)، والتعقيم حسب البروتوكولات الصحية (كورونا)، بعد اصطفاف البواخر، لتسهيل عملية التفريغ والإسراع فيها، وتوفير الشاحنات لنقل الأغنام، إذ تم الاتصال مع شركات النقل لهذه الغاية.


اقرأ أيضاً : خطة أردنية لتفويج 13 سفينة قادمة من قناة السويس إلى ميناء العقبة


وأكد المعايطة أن ميناء العقبة جاهز تماما لاستقبال سفن الأغنام والسيارات والمثقلات في آن معا، ولديه قدرة تشغيلية وجاهزية تمكنه من التعامل مع هذه السفن، فالأرصفة ستستقبل 3 سفن محملة بالأغنام في موعد واحد حسب الخطة، لافتا إلى أن الميناء الجديد قادر على استقبال جميع السفن، غير أن بعض السفن لا تُفرّغ مباشرة إلا بعد ظهور نتائج الفحوص المخبرية لوزارة الزراعة ومؤسسة الغداء والدواء وتعقيمها.

وأشار إلى أن الوقت الذي تحتاج إليه هذه السفن حتى تُدخل إلى المرسى لحين ظهور النتائج، يساعد على تفريغ الحمولات والمناولة كل حسب موقعه ورصيفه.

وأوضح المعايطه أنه لغاية الآن لم تبحر كل السفن من القناة إلى العقبة، لأنه يوجد بعض الإجراءات لدى قناة السويس، من حيث عبور القناة الذي يكون بواسطة قوافل، لافتا إلى أنه يوجد نحو 350 سفينة عالقة، وهذا يحتاج إلى وقت وإبحار هادىء وآمن بتنظيم متفق علية بحريا.

وأكد المعايطة أن ميناء العقبه الآن في جاهزية عالية، وعلى أهبة الاستعداد بكل قواه التشغيلية، لمناولة جميع أنواع البضائع القادمة، مطمئنا الجميع بأن عمليات التفريغ والتحميل على أرصفة الميناء، ستكون على مدار 24 ساعة دون توقف، حتى إيصال البضاىع والمستوردات إلى اصحابها بأقصى سرعة وأمان.

أخبار ذات صلة

newsletter