"كورونا" تلحق ضررا بالغطاء النباتي في وادي رم

محليات
نشر: 2021-03-28 11:28 آخر تحديث: 2021-03-28 12:45
ارشيفية
ارشيفية

لم يتوقف الضرر الناجم عن جائحة كورونا على المشتغلين في قطاع السياحة في منطقة وادي رم على الناحية المادية فقط، بل طال الغطاء النباتي في محمية وادي رم. 

فبعد أن توقفت حركة السياحة التي كانت تشكل مصدر دخل رئيسي لأبناء المنطقة، رصدت إدارة المحمية عددا من عمليات الإعتداء المباشر من زوار وأبناء المجتمع المحلي على الغطاء النباتي.


اقرأ أيضاً : 10 سنوات من المطالبات بحل قضية تسرب المياه العادمة في بلدة كتم


وقال صالح النعيمات مدير منطقة وادي رم الطبيعية التابعة لسلطة منطقة العقبة الخاصة إن هناك ممارسات خاطئة وعمليات تحطيب تم رصدها مؤخرا في المحمية، وتأتي بحسبه نتيجة لفقدان أبناء المنطقة لمصدر دخلهم من العمل بالقطاع السياحي، حيث توجه عدد منهم للتحطيب بحثا عن مصدر رزق.

وحذر في ذات الوقت من التبعات التي ستطال الغطاء النباتي والتنوع الحيوي في حال استمر الأمر.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني