مصر: اعترفت بقتل شقيقتها بعد 11 سنة

هنا وهناك
نشر: 2021-03-18 09:22 آخر تحديث: 2021-03-18 09:22
ارشيفية
ارشيفية

اعترفت فتاة مصرية بقتل شقيقتها الصغرى خنقا، وذلك بعد مرور 11 عاما على ارتكابها للجريمة في منطقة حدائق حلوان جنوب محافظة القاهرة.

فبعد 11 عاما من تأنيب الضمير، ما كان من ”فريدة.م“، 27 عاما،  إلا الذهاب إلى قسم الشرطة للإبلاغ عن جريمة ارتكبتها بحق شقيقتها التي كانت تبلغ 8 سنوات.

وأوضحت فريدة أنها عندما كانت في سن السادسة عشرة، أقدمت على خنق شقيقتها حتى الموت لأنها كانت تصرخ ولا تسمع كلامها.


اقرأ أيضاً : 3 جرائم عنف أسري متعاقبة خلال أيام تهز الأردنيين


وذكرت في بلاغها أنه عقب رجوع والديها أخبرتهما بوفاة شقيقتها وفاة طبيعية، ومر الأمر مرور الكرام، ولم يشتبه مفتش الصحة في الوفاة وقاموا بدفن الطفلة.

وبسؤالها في التحقيقات عن سبب الاحتفاظ بالأمر طيلة هذه الفترة، قالت إنها منذ ذلك الحين وهي في حالة تأنيب للضمير وتشعر بالذنب، ما جعلها تذهب لقسم الشرطة للاعتراف بالجريمة.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني