الأمير هاري يفجر مفاجأة حول رحيله للولايات المتحدة الأمريكية

هنا وهناك
نشر: 2021-03-01 14:35 آخر تحديث: 2021-03-01 14:36
ارشيفية
ارشيفية

فاجأ الأمير هاري العالم بتصريحات نارية خلال حواره مع الإعلامية الأميركية المخضرمة أوبرا وينفري، بشأن الأسباب التي دفعته للتنازل عن دوره في العائلة البريطانية المالكة، والرحيل إلى أميركا مع زوجته الممثلة السابقة ميغان ماركل.

وخلال لقاء أجرته مقدمة البرامج الأميركية الشهيرة أوبرا وينفري مع كل من هاري وميغان ماركل، أمسك الأمير بيد زوجته، التي بدا الحمل عليها، وقال: "خوفي الأكبر كان أن يعيد التاريخ نفسه"، في إشارة إلى ما حدث مع والدته الأميرة ديانا التي توفيت عن عمر ناهز 36 عاما، في حادث سير بالعاصمة الفرنسية باريس، خلال محاولتها الهروب من مصوري "الباباراتزي".

وكانت الأميرة الراحلة قد عانت لسنوات خلال زواجها من الأمير تشارلز، واعترفت في لقاء تلفزيوني بأنها غير سعيدة في الحياة مع العائلة المالكة، خاصة وأن زوجها كان يخونها مع كاميلا، زوجته الحالية. كما أنها لم تكن تحتمل تدخل الصحافة الدائم في حياتها الخاصة.


اقرأ أيضاً : الأمير هاري: الصحافة البريطانية كادت "تحطمني نفسيا"


وأضاف الأمير هاري لأوبرا: "أشعر بالراحة والسعادة بأن أكون جالسا هنا وزوجتي بجانبي، لأنني لا أستطيع أن أتخيل كيف كان الوضع بالنسبة لها (الأميرة ديانا).. أن تخوض هذه التجربة وحدها".

وتابع: "لقد كان الأمر صعبا بشكل لا يصدق لنا نحن الاثنين، لكن على الأقل كنا نملك بعضا البعض".

وسيذاع اللقاء الكامل للأمير هاري وزوجته ميغان، اللذان ينتظران مولودهما الثاني، على شبكة "سي بي إس" في السابع من مارس الجاري.

وكان الأمير هاري قد قال في لقاء سابق أيضا مع مقدم البرامج البريطاني جيمس كوردون، إن أحد أبرز الأسباب التي دفعته للرحيل من بريطانيا، كانت الصحافة التي تدخلت في كل تفاصيل حياته، معتبرا أنها عاملت زوجته ماركل بـ"تنمر" و"عنصرية".

يذكر أن ماركل هي من أب أبيض البشرة وأم أميركية من أصول إفريقية. وسبق أن أعربت عن عدم سعادتها خلال إقامتها في المملكة المتحدة، بسبب الصحافة البريطانية.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني