الأمير هاري: الصحافة البريطانية كادت "تحطمني نفسيا"

هنا وهناك
نشر: 2021-02-27 14:42 آخر تحديث: 2021-02-27 14:49
ارشيفية
ارشيفية

أعلن الأمير "هاري دوق ساسكس" اضطراره إلى التنازل عن مهامه الملكية لحماية نفسه وأسرته من "الجوّ المسموم" الذي تسببت فيه الصحافة البريطانية.

وقال هاري في حوار لبرنامج تليفزيوني أمريكي "أنه فضّل التراجع على الانهيار، وتنازله عن المهامة الملكية لم يكن تخليًا، مؤكداً أن حياته مكرسة للخدمة العامة وزوجته مستعدة لذلك أيضًّا.

وقال " كانت أجواء بالغة الصعوبة على نحو ما شاهده الكثيرون، نعلم جميعًا كيف يمكن للصحافة البريطانية أن تبدو! "

وانتقل الأمير هاري وزوجته -بانتظار طفلهما الثاني- للعيش في كاليفورنيا مع طفلهما آرتشي، غداة الإعلان عن خطة للتنازل عن مهامهما كعضوين عاملين بارزين في العائلة الملكية في ينايرالماضي.


اقرأ أيضاً : ميسي يهنئ زوجته بعيد ميلادها الـ33 على طريقته الخاصة - صور


وأكد "قصر بكنغهام" الأسبوع الماضي أن هاري وزوجته ميغان ماركل لن يستأنفا مهامهما الملكية، وقد سُجِّل الحوار قِبل التأكيد على ذلك.

واتخذ الأمير وزوجته ميغان ماركل إجراءً قانونيًا ضد مواقع إعلامية، وقد حصلت ميغان على حكم قضائي لمصلحتها ضد صحيفة "ميل أون صنداي" بعد نشرها مقاطع من رسالة كانت ميغان قد بعثتها إلى أبيها.

ولدى شروع ميغان في إجراءات الدعوى ضد الصحيفة، تحدث هاري عن أثر "مؤلم" تسببت به حملة صحفية "قاسية" استهدفت زوجته، وأشار إلى أمه الراحلة "الأميرة ديانا" قائلاً :

" فقدتُ أمي يومًا، وها أنا الآن أشاهد زوجتي غرضًا لسهام نفس القوى الغاشمة.. أخشى أن يعيد التاريخ نفسه! "

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أقام هاري دعوى تشهير ضد ناشر صحيفة ميل أون صنداي.

ودافع هاري عن مسلسل ذا كراون الذي تعرضه منصّة نتفليكس وسط انتقادات وجّهتها بعض الدوائر للطريقة التي يتناول بها المسلسل تاريخ الأسرة الملكية، قائلاً : "أرتاح إلى مشاهدة ذا كراون أكثر من القصص التي تُروى عن عائلتي، أو عن زوجتي، أو عنّي أنا شخصي!

وأضاف ساسكس: "بالطبع لم يكن التناول بالغ الدقة، لكنه يعطي فكرة عن أسلوب الحياة وما يكتنفها من ضغوط وأعباء على أعضاء الأسرة الملكية، وما يمكن أن ينتج عنها!

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني