مسؤولة بوزارة الصحة للأردنيين: توقفوا عن تعاطي منتجات "التبغ".. أرقام صادمة

محليات
نشر: 2021-01-26 14:06 آخر تحديث: 2021-01-26 14:06
تحرير: بكر الجبر
أرشيفية
أرشيفية

قالت مدير مديرية التوعية والإعلام الصحي في  وزارة الصحة الدكتورة عبير موسوس، إن 42 بالمئة أي 1.7 مليون من الأردنيين البالغين يدخنون التبغ بجميع أشكاله، بالإضافة إلى تدخين الأرجيلة، وفق دراسة أجرتها الوزارة ومنظمة الصحة العالمية خلال 2019.

وأضافت موسوس في تصريح لـ "رؤيا"، أن 10 بالمئة من مجموع البالغين (18-69 عاما) يدخنون السجائر الإلكترونية في الأردن، وفق إحصائية 2019 التي يتم إجراؤها كل خمس سنوات.


اقرأ أيضاً : الصحة العالمية: شرق المتوسط يشهد انخفاضًا في تعاطي التبغ


وبحسب الإحصائيات فإن 4 من كل 10 أشخاص، من الذين يراجعون عيادات الإقلاع عن التدخين التابعة لوزارة الصحة البالغ عددها 28 عيادة موزعة على عدة مناطق في الأردن خلال 2021، يقلعون عن التدخين خلال 12 شهرا.

وأكدت موسوس أن الوزارة ماضية بإنفاذ القانون والقيام بدورها التوعوي بأضرار التدخين والتدخين السلبي وتوفير بيئات خالية من التدخين، تضمن حق المواطن بتنفس هواء نقي خال من السموم، الناجمة عن سجائر المدخنين.

وبينت أن 80 بالمئة من البالغين (18-69 عاما) يتعرضون للتدخين السلبي، مشيرة إلى أن نسبة التدخين بين هذه الفئة تعتبر عالية.

وحول جائحة كورونا، قالت موسوس إنها ساهمت بتخفيض نسبة التدخين في الأردن، خصوصا بعد منع التدخين في الأماكن العامة ومنع تقديم الأراجيل في الأماكن المغلقة.

وكان المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية قال إن إقليم شرق المتوسط يشهد انخفاضًا في تعاطي التبغ للمرة الأولى؛ بسبب اتجاه 17 بلدًا في الإقليم إلى حظر تعاطي التبغ في الأماكن العامة من أجل حماية السكان من جائحة كوفيد-19 غير المسبوقة.

وأضافت أن البلدان التزمت في شتى أنحاء العالم بالحدّ من تعاطي التبغ بنسبة 30 بالمئة بحلول عام 2025 في إطار جدول أعمال الأمراض غير السارية، وإذا استمر العمل بوتيرته الحالية، فيمكن أيضًا تحقيق هذه الغاية في إقليم شرق المتوسط.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني