نمو موجودات صندوق استثمار أموال الضمان بنهاية 2020

اقتصاد
نشر: 2021-01-19 15:06 آخر تحديث: 2021-01-19 15:06
أرشيفية
أرشيفية

أعلنت رئيسة صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي خلود السقاف أن موجودات الصندوق ارتفعت لتبلغ حوالي 11.19 مليار دينار استنادا إلى القوائم المالية الأولية كما في 31-12-2020 مقارنة مع 10.99 مليار دينار بنهاية عام 2019.

وأشارت السقاف في بيان صحفي للإعلان عن النتائج الأولية لأعمال الصندوق عن العام 2020، إلى أن الإدارة الحصيفة للاستثمارات وتوزيعها ضمن أدوات وقطاعات استثمارية مختلفة، بهدف تحقيق عائد مجد ‏ضمن مستويات المخاطر المقبولة مكنت الصندوق من الاستمرار في تحقيق العوائد الاستثمارية وزيادة حجم موجودات المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، وبما يتفق مع أفضل الممارسات العالمية في مجال ادارة الصناديق التقاعدية.


اقرأ أيضاً : خبير: تراجع الاقتصاد الأردني دفع عدد من الشركات إلى التصفية - فيديو


وأضافت: "أن التوزيع الاستراتيجي لاستثمارات الصندوق في قطاعات حيوية مختلفة قد مكن المؤسسة من إطلاق العديد من برامج الحماية الاجتماعية الخاصة استجابة للتحديات الاقتصادية التي فرضتها جائحة كورونا، كما ساهم في تعزيز منعة الصندوق تجاه الآثار السلبية للجائحة من خلال المحافظة على قيمة موجوداته ونموها حيث توزعت على عدد من المحافظ الاستثمارية وهي أدوات السوق النقدية 13 بالمئة، السندات 58.2 بالمئة، القروض 3.6 بالمئة، الأسهم 14.5 بالمئة، الاستثمارات العقارية 6.5 بالمئة، والاستثمارات السياحية 2.6 بالمئة.

ووفقا للقوائم المالية الاولية، بلغ الدخل المتحقق نهاية العام 2020 حوالي 497 مليون دينار، حيث جاء بشكل رئيسي من عوائد الاستثمار في أدوات الدخل الثابت من سندات وودائع بنكية وقروض والتي بلغت 453.4 مليون دينار. 

وأضافت أن انخفاض الدخل المتحقق نهاية العام 2020 عن الدخل المتحقق لنفس الفترة من عام 2019 والبالغ 556 مليون دينار يعكس واقع التبعات الاقتصادية لجائحة كورونا على الاقتصاد المحلي والذي انعكس بطبيعة الحال على أداء المحافظ الاستثمارية للصندوق.

وأرجعت السقاف أسباب ذلك بشكل رئيسي إلى تأجيل توزيع أرباح بعض الشركات عن نتائج أعمال العام 2019 بالإضافة لقيام بعض الشركات بتخفيض نسبة الأرباح التي كان من المقرر توزيعها سابقا، وانخفاض أسعار الفوائد على أدوات الدخل الثابت، وتراجع أداء بورصة عمان بالاضافة إلى التراجع الكبير في أداء القطاع السياحي.

واستعرضت السقاف أهم الإجراءات التي اتخذها الصندوق دعما للجهود الوطنية في تخفيف آثار جائحة كورونا والتي تمثلت بتأجيل تحصيل الإيجارات التي ترتبت على مستأجري عقارات المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي وتقسيطها دون أي غرامات، وتوجيه الممثلين في مجالس إدارة البنوك والشركات التي يساهم بها والتي يزيد عددها عن 50 شركة لحثها على التبرع لحساب همة وطن. 

كما تم التبرع لحساب وزارة الصحة من خلال مبادرة مجلس استثمار أموال الضمان الاجتماعي بالتبرع بكامل مبلغ المكافأة الشهرية عن شهر آذار الماضي، وتبرع موظفو الصندوق بأجر يوم عمل، وتبرع الممثلين في مجالس إدارة الشركات بنسبة 10 بالمئة من بدل التنقلات الشهرية للتمثيل عن شهر آذار الماضي.

وأكدت أن الصندوق قام خلال العام الماضي بتأسيس الشركة الوطنية للاستثمار في مشاريع البنية التحتية وبالشراكة مع شركة البنوك التجارية والتي تهدف إلى دراسة الدخول في مشاريع استثمارية حيوية، كما قام بتأسيس شركة الضمان للاستثمار والصناعات الزراعية والتي ستقوم بإنشاء أول مشروع زراعي لها في جنوب المملكة لإنتاج المحاصيل الزراعية من الخضار والاعلاف والمحاصيل الحقلية وغيرها من انشطة القطاع الزراعي وبقيمة استثمار كلية للمشروع تبلغ حوالي 13 مليون دينار.

كما تم خلال العام الماضي زيادة المساهمة في بعض الشركات المدرجة في بورصة عمان وعلى اسس انتقائية معتمدة على نتائج الدراسات الدورية لتقييم الاداء الحالي لتلك الشركات والتوقعات المستقبلية لها، وانخفاض اسعار اسهمها السوقية عن القيمة العادلة حاليا في قطاعات البنوك والصناعات التحويلية والدوائية.

والتزاماً بالخطة الاستراتيجية للصندوق للأعوام 2019-2021‏ والمقرة من مجلس ادارة المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، وعلى الرغم من حالة التباطؤ في نشاط القطاع العقاري في المملكة، فقد قام الصندوق بتوسيع استثماراته العقارية خلال العام 2020 وذلك ليصبح قيمة اجمالي المحفظة العقارية حوالي 717 مليون دينار كما في نهاية العام 2020 من خلال شراء عدة عقارات في مختلف محافظات المملكة وبقيمة تقدر بحوالي 60 مليون دينار.


اقرأ أيضاً : مطالب نيابية برفع الحد الأدنى لمتقاعدي الضمان المبكر


اما بخصوص الاستثمار في محفظة السندات والتي تشكل 58.2% من حجم المحفظة الكلية للصندوق، فقد بلغت قيمة العوائد على كامل محفظة السندات حوالي 379 مليون دينار كما في نهاية العام 2020 وبمعدل عائد يبلغ 6.1% وهو من اعلى معدلات العوائد التي تحققها الادوات الاستثمارية المستثمر بها من قبل الصندوق مقارنة مع مستوى المخاطر المتدني المرتبط بها.

وضمن النهج التشاركي للصندوق بالتعاون مع الجهات المختصة للبحث عن مشاريع استثمارية مجدية ، تم خلال النصف الثاني من العام 2020 توقيع مذكرة تفاهم مع شركة رؤية عمان للاستثمار والتطوير لغايات دراسة الفرص المتاحة للاستثمار في القطاع الخدمي والتطوير العقاري في مدينة عمان.

واشارت السقاف الى قيام الصندوق بعقد الملتقى الاول لصناديق التقاعد بعنوان "الاستثمار لتعزيز المنعة" وبتنظيم مشترك مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي / الأردن ومشاركة العديد من صناديق التقاعد العالمية والاقليمية. حيث تم تسليط الضوء على تجارب صندوق الاستثمار وصناديق التقاعد الاخرى في التعامل مع المتغيرات التي تنتج عن الازمات وآخرها ازمة جائحة كورونا، كما تم الاطلاع على الممارسات العالمية للاستثمار في التنمية المستدامة واثرها على النمو الاقتصادي.

وفي سبيل تحقيق التنمية المستدامة، استمر الصندوق بمنح سقف تمويلي للمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي لغايات تمويل سلف شخصية وسلف لغايات تطوير المشاريع التنموية الصغيرة القائمة لمتقاعدي المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي والذي تم رفع رصيده من 70 مليون الى 100 مليون دينار خلال العام 2020، حيث تجاوز عدد المستفيدين من هذه السلف حوالي 40 الف مستفيد نهاية العام الماضي.


اقرأ أيضاً : "اتحاد مربي الدواجن" يؤكد تعافي الأسعار المحلية


واكدت السقاف على حرص الصندوق وعمله الدؤوب لتحقيق أفضل النتائج المُمكنة من خلال الاستثمارات المتعددة في مختلف القطاعات الاقتصادية بهدف تحقيق عوائد مجدية للصندوق ضمن مستويات مخاطر مقبولة مع الاخذ بعين الاعتبار دور هذه الاستثمارات في تحفيز النمو الاقتصادي والبعد التنموي المستدام .

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني