منسق حملة "ذبحتونا": التعليم عن بعد تجربة فاشلة وتجهيل للطلبة.. فيديو

محليات
نشر: 2021-01-13 12:42 آخر تحديث: 2021-01-13 12:42
ارشيفية
ارشيفية

قال منسق حملة "ذبحتونا" د. فاخر دعاس إن تجربة "التعليم عن بعد" فاشلة، لذا فإن توجيه جلالة الملك عبدالله الثاني الحكومة للعودة إلى المدارس جاء لتأكيد حق الطلبة في التعليم، كما كفله الدستور.

وأضاف خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا أن العدالة في نوعية التعليم غابت في السابق، عندما كان يجري المقارنة بين الطلبة في المدارس الخاصة، التي تقدم نوعية تعليم جديدة، وطلاب المدارس الحكومية، لكن الأمر تغير اليوم بشكل فج، فمع "التعليم عن بعد" انقسم الطلبة إلى نوعين، أولهما يتعلم عن بعد، والثاني لا يتعلم، بدليل الأرقام التي تتحدث بها وزارة التربية والتعليم، وهذا مخالف للدستور، الذي كفل الحق في التعليم.


اقرأ أيضاً : الخبير التربوي عبيدات: الأولية لتطوير التعليم وصحة الطلبة.. فيديو


وأوضح أن وزارة التربية والتعليم قالت إن 180 ألف طالب لم يدخلوا منصة "درسك"، وهذا يشكل حالة من التجهيل، وأن 200 ألف طالب لم يتقدموا للامتحان الأول، وان أكثر من 60% من الطلبة يساعدهم الأهل في الامتحانات، وأن ما لا يقل عن 40% من الطلبة لا يدخلون المنصة بانتظام.

وأكد أن لا مسوغات مقنعة فيما قالته الحكومة بخصوص العودة إلى التعليم الوجاهي، فهي نفسها على ألسنة مسؤوليها قالت إن إعادة فتحت القطاعات يتطلب تسطيح المنحنى الوبائي، وأن تكون نسبة الحالات الإيجابية من عدد الفحوصات أقل من 5%، وهذا تحقق، فلماذا لم تتخذ الحكومة، حتى اللحظة، قرارًا بعودة آمنة إلى المدارس، أم أنها كانت تنتظر جلالة الملك ليوجهها، كما فعلت، حينما قررت إجراء امتحان التوجيهي خلال عشرة أيام، ولم تستمع للشكاوى والانتقادات، إلا حينما وجهها جلالته، فأجرت الامتحان خلال 21 يومًا.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني