بعد اقتحام الكونغرس .. هل يمكن إزاحة ترمب قبل نهاية ولايته بناء على التعديل 25؟

عربي دولي
نشر: 2021-01-07 15:02 آخر تحديث: 2021-01-07 15:02
جانب من اقتحام مبنى الكونغرس الأمريكي
جانب من اقتحام مبنى الكونغرس الأمريكي

قال عدد متزايد من القادة الجمهوريين ومسؤولي الحكومة إنهم يعتقدون أنه ينبغي عزل دونالد ترمب من منصبه قبل نهاية ولايته رسميا في 20 كانون الثاني الجاري، وذلك في أعقاب اقتحام مثيرو الشغب المؤيدون لترمب مبنى الكونغرس الأربعاء.


اقرأ أيضاً : هذا ما قالته قتيلة الكونغرس الأمريكي وهي تلفظ أنفاسها الاخيرة


وقال مصدر بالحزب الجمهوري، لـCNN، إن بعض أعضاء حكومة ترمب أجروا مناقشات أولية حول استخدام التعديل الخامس والعشرين لإزاحة ترامب من منصبه، وهو التعديل الذي يظهر كملاذ أخير لإزاحة رئيس مارق أو عاجز.

إليك ما تحتاج معرفته حول التعديل الـ25:

كيف يعمل؟

من أجل إزاحة ترمب من السلطة بموجب التعديل الـ25، يجب أن يكون نائب الرئيس مايك بنس على رأس القائمة، وسيحتاج بنس أيضا إلى غالبية مسؤولي حكومة ترمب للموافقة على أن الرئيس غير لائق للمنصب والاستيلاء على السلطة منه مؤقتا.

قد يعارض ترمب تحركهم برسالة إلى الكونغرس. سيكون أمام بنس ومجلس الوزراء 4 أيام لمنازعته، ثم يصوت الكونغرس، ويتطلب الأمر أغلبية ثلثي أعضاء الكونغرس، عادةً 67 عضوا في مجلس الشيوخ و290 عضوا في مجلس النواب لإقالته نهائيًا.

يمكن للكونغرس أيضًا تعيين هيئة خاصة به لمراجعة لياقة الرئيس بدلاً من مجلس الوزراء. قدمت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، خلال الكونغرس الأخير، مشروع قانون لإنشاء هيئة في الكونغرس لهذا الغرض، لكن لم يتم التوقيع عليه ليصبح قانونًا.

تاريخ التعديل الـ25:

صدر التعديل الـ25 في أعقاب اغتيال الرئيس جون كينيدي، الذي عانى سلفه دوايت أيزنهاور من نوبات قلبية كبيرة. كان من المفترض إنشاء خط واضح للخلافة والاستعداد للطوارئ العاجلة.

عانى أيزنهاور من نوبة قلبية منهكة أثناء توليه منصبه في الخمسينيات.

كان ذلك قبل التعديل الـ25، لذلك لم يكن هناك حكم دستوري. وبدلاً من ذلك، توصل إلى اتفاق مع نائب الرئيس ريتشارد نيكسون حول تسليم السلطة.

جاء التفكير في جزء التعديل الـ25 الذي يسمح لنائب الرئيس ومجلس الوزراء بإقالة الرئيس بسبب إمكانية وجود زعيم في غيبوبة أو مصاب بجلطة دماغية.

صاغت إدارة رونالد ريغان رسائل من أجل سحب السلطة منه بعد إطلاق النار عليه عام 1981، لكن هذه الرسائل لم توقع ولم يتم إرسالها إلى الكونغرس.

اقتحام مثيري الشغب مبنى الكونغرس بناءً على طلب الرئيس قد ينتهي به الأمر ليكون أول حالة طارئة لاستخدام التعديل الخامس والعشرين في تاريخ الولايات المتحدة.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني