بدء العمل بنظام الإقفال العام في لبنان إثر تداعيات كورونا

عربي دولي
نشر: 2021-01-07 13:24 آخر تحديث: 2021-01-07 13:26
ارشيفية
ارشيفية

يبدأ اليوم الخميس العمل بنظام الإقفال العام في لبنان من الساعة الخامسة فجر اليوم الخميس ويستمر حتى فجر الإثنين الأول من شهر شباط المقبل، وجاء ذلك للحد من إنتشار وباء كورونا.

وباشرت قوى الامن اللبنانية منذ صباح اليوم تطبيق اجراءات مشددة تضمن الالتزام بالاغلاق العام ، وتتمثل عقوبة المخالفين بالاحالة إلى القاضي المنفرد الجزائي وفق قانون العقوبات، ويعاقب المخالف بالحبس حتى ثلاثة أشهر وبالغرامة من مئة ألف إلى ستمئة ألف ليرة لبنانية، أو بإحدى هاتين العقوبتين، وفي حال تكرار المخالفة سيصار إلى ملاحقتهم أمام النيابة العامة الاستئنافية بموجب محاضر عدلية تصل عقوبتها إلى الحبس من سنة إلى ثلاث سنوات فضلا عن الغرامة المالية.


اقرأ أيضاً : بسبب كورونا.. إغلاق تام في لبنان ابتداء من الخميس


وعلقت المدارس الدروس حضوريا واستعاضت عنها بالتعليم عن بعد، فيما سمح للادارات الرسمية والمصارف بمزاولة العمل بنسبة اشغال ضئيلة.

واستثنى الاقفال عددا من القطاعات الحيوية والتموينية والطبية، كما اقفلت المرجعيات الروحية دور العبادة كافة، وتم تقييد حركة السير والمرور وفق نظام الأرقام المفردة والمزدوجة للوحات السيارات، وفرض منع تجول شامل بعد الساعة السادسة مساء.

وباشرت إدارة مطار رفيق الحريري الدولي بيروت تطبيق الاجراءات المتعلقة بالركاب القادمين والمغادرين للأراضي اللبنانية، والزمت شركات الطيران بتخفيض عدد الركاب القادمين إلى لبنان يوميا، كما الزمت جميع الركاب بإستثناء الاطفال دون سن الثانية عشرة، باجراء فحص كورونا بالمختبرات المعتمدة من قبل السلطات المعنية في الدول القادمين منها، خلال 96 ساعة كحد اقصى من تاريخ صدور النتيجة. 

ونصت اجراءات مطار بيروت على اخضاع القادمين اعتبارا من يوم الاثنين المقبل لفحص فوري في المطار، وفحص آخر بعد وصولهم، وحجز إلزامي في الفنادق لمدة 48 ساعة لحين صدور نتائج الفحص. 

وأدى ارتفاع نسبة الاصابات بدفع إدارات عدد من المستشفيات الخاصة إلى توجيه رسائل للمعنيين، تطلب فيها عدم ارسال اي مصاب بالكورونا إلى المستشفيات بعد امتلاء غرف العناية الفائقة وغرف الطوارئ بالمصابين.

وصباح اليوم الخميس، اعلن وزير الصحة اللبناني حمد حسن ان الوضع خطير، والعمل الذي تقوم به الوزارة هو رفع جهوزية المستشفيات الحكومية، مستدركا "حتى الآن لا جهوزية لوجستية، ونحاول ايجاد حل بين المستشفيات الخاصة والحكومية".

وكان لبنان سجل يوم امس 4166اصابة و21 وفاة، في أعلى حصيلة لعدد الاصابات والوفيات منذ بدء جائحة كورونا، ويعد هذا الاقفال العام، الثالث والاطول زمنيا منذ بدء الجائحة.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني