النائب الشوحة تمنى أن لا يسمع هذه الكلمات بخطاب الخصاونة بالثقة.. فيديو

محليات
نشر: 2021-01-06 12:29 آخر تحديث: 2021-01-06 12:31
تحرير: اسماعيل السيلاوي
النائب راشد الشوحة
النائب راشد الشوحة

وصف النائب راشد الشوحة خطاب الحكومة الذي تلاه رئيس الوزراء بشر الخصاونة أمام النواب، بالخطاب الرتيب.

وقال إن الخطاب لم يكن فيه أي شكل من الحلول التي يعيشها المواطن الأردني، مضيفا في بداية كلمته أن الثقة بين المواطن والحكومة قد تلاشت.

وأضاف الشوحة أنه كان يتمنى ألا يسمع كلمتين في خطاب رئيس الوزراء، الكلمة الأولى الكيان المحتل الذي اغتصب الأرض والعرض والكلمة الثانية مغتصب الاقتصاد، وهو صندوق النقد الدولي.


اقرأ أيضاً : النائب العياصرة: خطاب الحكومة لا يرقى للمرحلة التي نعيشها


وتمنى من رئيس الوزراء وقف التنظير، وتطبيق النظريات التي يتغنى بها الرئيسي في كافة المحافل، مطالبا من الحكومة دعم الجيش الأبيض، وتصليح الحال التعليمي والمدارس في مختلف المحافظات ومناطق المملكة.

وقال النائب الشوحة إنه وفي إحدى الجلسات قال وزير المالية، إن الإيرادات الحالية من محاربة التهرب الضريبي، لم تلبي طموحاتنا، وأن قانون الضريبة القديم أفضل من القانون الجديد، حيث أنه يتغول على أصحاب الرواتب المتوسطة والمنخفضة، ويبقى سكان دابوق ودير غبار في آمان، على حد تعبيره.

الشوحة وخلال كلمته طالب من الحكومة النظر لما صدر في ديوان المحاسبة، ومراجعة كل ما ورد فيه ومحاسبة المتورطين في كل شبهات الفساد.

كما أكد الشوحة أن مشكلتي البطالة والفقر، ما زالتا تؤرق كافة الأسر الأردني، مطالبا الحكومة فتح باب التسجيل في القوات المسلحة والأجهزة الأمنية لتخفيض نسبة البطالة، وزيادة عدد المستفيدين من صندوق المعونة.

أما خارجيا قال الشوحة أن الكيان الصهيوني مولود غير شرعي، أوجدته الحركة الماسونية والصهيونية على أرض فلسطين.


اقرأ أيضاً : النائب المحارمة: خطاب حكومي تقليدي في ظل ظروف استثنائية.. فيديو


وطالب الشوحة بالاسراع في انجاز عطاء مدرسة بيت رأس، وبناء مدرسة في مناطق البياضة، والتي لا يوجد فيها أي مدرسة، وطالب الشوحة تقوية خطوط وشبكة المياه في منطقة كفر جايز في محافظة إربد، وزيادة عدد الغرف الصفية في مدرسة التطوير الحضري شرقة إربد.

كما طالب أيضا الشوحة في نهاية كلمته زيادة رواتب المتقاعدين العسكريين،  وإنصاف المتقاعدين المدنيين الذين تقاعدوا قبل عام 2012 وزيادة الإعفاءات الجامعية والكليات المجتمعية.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني