استئناف محادثات السلام الأفغانية مع استمرار إراقة الدماء

عربي دولي
نشر: 2021-01-03 14:27 آخر تحديث: 2021-01-03 14:27
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

تبدأ الثلاثاء سلسلة جديدة من المحادثات بين حركة طالبان والحكومة الأفغانية في قطر، وسط تصاعد العنف في أفغانستان التي شهدت مؤخرا موجة اغتيالات استهدفت شخصيات بارزة.


اقرأ أيضاً : اغتيال صحافي بالرصاص في وسط أفغانستان


وأرجئت محادثات السلام الأفغانية التي بدأت في 12 أيلول في فندق فخم في الدوحة، حتى 5 كانون الثاني.

ولم تسفر المحادثات التي استمرت أشهرا بين الجانبين عن نتائج تذكر حتى الآن، لكن الطرفين أحرزا بعض التقدم العام الماضي عندما اتفقا أقله على ما سيناقش في الجولة التالية. 

وسيضغط مفاوضو الحكومة الأفغانية من أجل وقف دائم لإطلاق النار وحماية نظام الحكم القائم منذ إطاحة طالبان من السلطة في العام 2001 بغزو قادته الولايات المتحدة عقب هجمات 11 أيلول.

وقال غلام فاروق مجروح، أحد المفاوضين باسم الحكومة، لوكالة فرانس برس إن "المحادثات ستكون معقدة للغاية وستستغرق وقتا. لكننا نأمل في تحقيق نتيجة في أسرع وقت ممكن لأن الناس سئموا من هذه الحرب الدموية".

ولم تدل طالبان بأي تعليق حتى الآن.

وفي وقت سابق في كانون الاول، قرر المفاوضون من الجانبين أخذ استراحة بعد أشهر من الاجتماعات المحبطة في كثير من الأحيان والتي تعثرت بسبب الخلافات حول الإطار الأساسي للمناقشات والتفسيرات الدينية.

وتأتي المحادثات عقب اتفاق انسحاب تاريخي للقوات الأمريكية وقعته طالبان وواشنطن في شباط سيخرج بموجبه جميع الجنود الأجانب من الدولة التي مزقها العنف بحلول أيار المقبل.

ورغم مفاوضات السلام بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، تشهد أفغانستان تصاعدا للعنف إذ شنت طالبان هجمات شبه يومية ضد القوات الحكومية في الأسابيع الأخيرة.

أخبار ذات صلة

newsletter