الكباريتي: القطاع السياحي في العقبة يعيش اسوأ أيامه

اقتصاد
نشر: 2020-12-28 15:11 آخر تحديث: 2020-12-28 15:23
ارشيفية
ارشيفية

أكد رئيس غرفة تجارة الأردن رئيس غرفة تجارة العقبة نائل الكباريتي أن القطاع السياحي في العقبة بات يعيش اسوأ ايامه في ظل جائحة كورونا والقرارات غير المدروسة من قبل أصحاب القرار في العاصمة عمان دون الرجوع إلى أصحاب الإختصاص في العقبة .

واضاف الكباريتي خلال لقاء عمل حول دور إدارة الأزمات والكوارث في التصدي لوباء كورونا وانعكاس ذلك على قطاع الطيران والمواقع السياحية وجذب السياح إلى الأردن نظمتها مؤسسة شومان بالتعاون مع غرفة تجارة العقبة، أن التداعيات والتأثيرات على القطاع السياحي والتجاري في العقبة باتت مفصلية وطالت بكل مباشر كافة المرافق السياحية والتجارية في المدينة منذرة باغلاقها والاستغناء عن العاملين فيها.


اقرأ أيضاً : الكباريتي لـ "رؤيا": الحل للأزمة الاقتصادية في العقبة هو بالعودة للحياة الطبيعية.. فيديو


واعتبر الكباريتي أن غياب الحلول العملية والسريعة ساهم في تأزيم الحالة السياحية والتجارية في العقبة لافتا أن هذين القطاعين يحتاجين إلى سنوات عديدة للتعافي في ظل التأخير الواضح في المعالجة، مشيرا أن استمرار سياحة المنع والاغلاقات ليست حلول ناجعاً للانتعاكساتها السلبية على المدنية بكافة مرافقها.

من جانبه، اكد رئيس الجمعية الأردنية للبحث العلمي الدكتور رضا الخوالدة أن المقترح الرئيسي يتضمن أن ينظر إلى العقبة بخصوصية مطلقة مثلها مثل دول الجوار والمدن الساحلية الأخرى في تركيا ودبي وغيرها.

وشدد الدكتور الخوالدة على ضرورة منح العقبة تقدير قراراتها ضمن معطيات العقبة الخاصة بسبب بعدها الجغرافي وتفاصيلها المختلفة بالدخول والخروج والمتابعة كمنفذ بحري وحيد للمملكة، مشيرا أن القطاع السياحي في عاصمة الأردن السياحية يعاني بشكل لافت بسبب حظر الجمعة واغلاق المسابح والبرك أمام الزوار المحليين.

أخبار ذات صلة

newsletter