الاحتلال يقمع باب نويل فلسطين.. صور

فلسطين
نشر: 2020-12-25 16:52 آخر تحديث: 2020-12-25 16:52
احتجاجات في الضفة الغربية عقب الاعياد المجيدة
احتجاجات في الضفة الغربية عقب الاعياد المجيدة

تصدر هاتشاغ #فلسطين، ترند الأردن على تويتر، خلال احتفالات عيد الميلاد في الضفة الغربية، التي شهدت اشتباكات بين عدد من الفلسطينيين وقوات الاحتلال اليوم الجمعة، في مناطق متفرقة بالضفة، حيث أصيب عدد من الفلسطينيين، بالرصاص المطاطي وآخرون بالاختناق.

وارتدى فلسطينيون زي بابا نويل ووزعوا الهدايا على الأطفال بخان يونس مع نهاية عام 2020.

وفي رام الله، أصيب شاب فلسطيني بالرصاص المطاطي وآخر بقنبلة غاز في وجهه خلال المواجهات مع قوات الاحتلال بقرية كفر مالك شمال شرق المدينة.


اقرأ أيضاً : فلسطين .. ‎الكنائس المسيحية الغربية تبدأ احتفالاتها بعيد الميلاد المجيد


وأصيب شاب فلسطيني بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في بطنه خلال المواجهات الدائرة في قرية المغير شمال شرق رام الله، فيما اقتحمت قوات الاحتلال تقتحم عددا من المنازل في القرية خلال ملاحقتها الشبان.

كما أصيب مواطن فلسطيني اخر بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وآخرون بالاختناق، خلال قمع جيش الاحتلال، مسيرة منددة بإقامة بؤرة استيطانية جديدة في منطقة جبل "الشرفة" بقرية دير جرير شرق رام الله.

واندلعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال في منطقة رأس القناطر القريبة من القرية، أطلق خلالها الجنود الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة رئيس مجلس قروي دير جرير أيمن علوي برصاصة معدنية في رأسه، وآخرين بحالات اختناق، عولجوا ميدانيا.

وكانت المسيرة انطلقت من وسط القرية، باتجاه منطقة جبل الشرفة، تنديدا بنية الاحتلال إقامة بؤرة استيطانية جديدة على مساحات واسعة من أراضي القرية.


اقرأ أيضاً : فلسطين في موسم الأعياد.. "بابا نويل" غائب جراء وباء كورونا - فيديو


وفي نابلس، أصيب عشرات الفلسطينيين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، يوم الجمعة، خلال قمع قوات الاحتلال ، مسيرة احتجاجا على إقامة بؤرة استيطانية في أراضي قرية بيت دجن شرق المدينة.

وأطلقت قوات الاحتلال القنابل الغازية تجاه المشاركين بالمسيرة، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق.

وشارك المئات من المواطنين بمسيرة احتجاجية دعت إليها اللجنة الشعبية للدفاع عن الأراضي في بيت دجن، ولجنة التنسيق الفصائلي في نابلس، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، خرجت بعد أداء صلاة الجمعة من وسط القرية باتجاه الأراضي التي تم الاستيلاء عليها، وتشهد القرية كل يوم جمعة مواجهات مع قوات الاحتلال في الأراضي المهددة بالاستيلاء.

 

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني