فارس الصايغ يكشف عن مشاريع إعلامية جديدة مساندة لرؤيا في 2021 .. فيديو

هنا وهناك
نشر: 2020-12-25 12:21 آخر تحديث: 2020-12-25 12:29
م. فارس الصايغ مدير عام قناة رؤيا - أرشيف
م. فارس الصايغ مدير عام قناة رؤيا - أرشيف

 كشف مدير عام قناة رؤيا، م. فارس الصايغ، عن مشاريع إعلامية جديدة مبنية على منصات وخدمات الكترونية مساندة لقناة رؤيا، سيتم إطلاقها في مطلع عام 2021.

جاء ذلك خلال استضافته في برنامج حلوة يا دنيا على شاشة رؤيا صباح الجمعة، للحديث عن إنجازات القناة بمناسبة مرور 10 سنوات على إطلاقها واحتلال القناة للمركز الأول في قائمة القنوات الفضائية الأكثر مشاهدة في الأردن للسنة الثانية على التوالي، بحسب دراسة صادرة عن شركة "إبسوس".

وأوضح الصايغ أن المشاريع الجديدة ستكون عبارة عن فكرة جديدة قائمة على إطلاق منصات وخدمات جديدة مساندة لرؤيا وليست تحت مظلتها بتوسع وانتشار كبيرين على مستوى الوطن العربي والعرب في شتى أنحاء العالم.

وفيما يتعلق بالحصول على المرتبة الأولى في قائمة أكثر القنوات مشاهدة، أكد الصايغ أن هذا "الإنجاز ليس جديدا وسبق أن حققناه في 2019، لكن الصعوبة تمثلت في الحفاظ على هذا المركز في ظل الصعوبات التي فرضتها سنة 2020 على الجميع وتحديدا على الإعلام الخاص".


اقرأ أيضاً : "رؤيا" تحتل المرتبة الأولى بين المشاهدين الأردنيين


وأكد الصايغ أنه برغم " المشكلات الكثيرة التي عشناها لكن لدينا فريق قوي استطاع التعامل مع الصعوبات وتقديم محتوى مميز توج بزيادة عدد المشاهدين إلى 29% مقارنة ب 25% في 2019".

 وأشار إلى أن الأرقام التي تحققها القناة هي الدافع للاستثمار، بعد تحقيق 7 مليارات مشاهد منذ بداية تأسيس القناة عام 2011 على منصات الإنترنت، نحو 2.5 مليار منها في 2020 وهي زيادة هائلة في المحتوى الإلكتروني والمرئي.


اقرأ أيضاً : 4 عائلات أردنية ضمن أقوى 100 شركة عائلية عربية في الشرق الأوسط 2020


ولفت م. الصايغ إلى وجود ما يزيد عن 6 مليون مستخدم في الـ 30 يوما الأخيرة، يستخدمون مختلف الخدمات التي تقدمها القناة كالموقع أو بازار رؤيا أو دنيا يا دنيا (..)، بالإضافة لوجود 300 مليون تفاعل مع الناس عبر التواصل الاجتماعي هذا العام.


اقرأ أيضاً : رؤيا تتصدر قائمة القنوات التلفزيونية الأردنية كأهم مصدر للأخبار بأزمة كورونا


وتطرق للحديث عن مرحلة التأسيس لقناة رؤيا في 2009 التي انطلقت بتجارب وتصوير ودراسات إلى الإنطلاق في 2011 التي بدأ فيها الاستثمار الحقيقي، والتحدي الكبير خصوصا مع وجود تجارب إعلامية أخرى فشلت ولم تستطع الاستمرار.

لكن رؤيا، وفقا لمديرها العام، حققت زيادة في المشاهدات عام 2012 و 2013، وهو ما دفع لزيادة الاستثمار القائم على توسيع الانتشار عبر تقديم محتوى مميز للشعبين الأردني والفلسطيني، وصولا إلى الحالة التي تعيشها القناة اليوم بعد أن أصبحت موجودة في كل مكان.

وفيما يتعلق في المستقبل، أكد الصايغ صعوبة توقع ما سيحدث في السنوات القادمة، منوها إلى أنه سيتم وضع خطة لتحديد مسار العمل للاستمرار في تقديم خدمة مميزة ترضي المشاهدين، بالإضافة إلى التوسع على شبكة الإنترنت.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني