جيش الاحتلال يعزز قواته في الضفة بعد مصرع مستوطنة

فلسطين
نشر: 2020-12-22 21:29 آخر تحديث: 2020-12-22 21:31
ارشيفية
ارشيفية

اعلن جيش الاحتلال الثلاثاء، أنه سيعزز انتشاره في الضفة الغربية المحتلة مع تصاعد التوتر بعد مصرع مستوطنة يهودية هناك. 

تم العثور على إستر هورغن البالغة من العمر 52 عامًا والام لستة أطفال، مقتولة ليلا بالقرب من مستوطنة تل مناشيه غرب مدينة جنين في شمال الأراضي الفلسطينية. وهي تحمل الجنسيتين الفرنسية وكيان الاحتلال.

وقال أقاربها إنها خرجت للركض ولم تعد. وتحقق سلطات الاحتلال في الوفاة بعد ظهور مؤشرات الى تعرضها للضرب حتى الموت. 


اقرأ أيضاً : المستوطنون يعربدون في أنحاء الضفة المحتلة بحراسة جيش الاحتلال.. فيديو وصور


ولم يقدم أي مسؤول في كيان الاحتلال أي دليل يشير إلى تورط فلسطيني في مقتل هورغن.

وتعهد رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتانياهو ان "قوات الأمن ستعتقل القاتل في أقرب وقت ممكن وسنقوم بمحاسبته".

واعلن مكتب نتانياهو في بيان مساء الثلاثاء ان الحكومة وافقت على منح مستوطنات الضفة الغربية مساعدة بقيمة اربعين مليون شيكل (عشرة ملايين يورو) تهدف خصوصا الى ضمان الامن.

لكن البيان لم يشر الى مقتل هورغن.

وصدر أمر حظر نشر رسمي للتحقيق يمنع الشرطة من التعليق على أي مشتبه بهم محتملين.

ودفنت هورغن الثلاثاء في تل مناشيه، وووري جثمانها في مقبرة محلية.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني