تقرير: التهرب الضريبي يكلف الأردن سنويا 145.1 مليون دولار

اقتصاد
نشر: 2020-11-21 22:39 آخر تحديث: 2020-11-21 22:39
تحرير: ساندرا حداد
ارشيفية
ارشيفية

كشفَ تقريرٌ عالميٌ أنَّ التهرُبَ الضريبيَّ يكلفُ الأردنَّ 145.1 مليون دولار سنويًا من قِبَلِ الأفرادِ والشركات لصالحِ الملاذاتِ الضريبيةِ أو الدولِ غيرِ المتشددةِ من الناحيةِ الضريبية وهو ما يعادلُ 8.1% من ميزانيتِها المخصصةِ للصحة وسطَ تفشي وباءِ كورونا.

منظمةُ "شبكة العدالة الضريبية" غيرُ الحكومية، كشفتْ في تقريرٍ لها أصدرتْه في وقتٍ يُواجِهُ العالمُ جائحةَ كورونا، أنَّ 58.1 مليونَ دولار هي خسائرُ الأردن من التهربِ الضريبيّ الناجمةِ عن الأفراد، في حين تصلُ قيمةُ الخسارةِ الناجمةِ عن الشركات 87 مليونَ دولارٍ.


اقرأ أيضاً : خبير ضريبي: المستثمر في الأردن يلجأ إلى إخفاء جزء من أرباحه كي لا يدفع ضرائب كبيرة.. فيديو


على مستوى العالم، المنظمةُ قالتْ في تقريرِها إنَّ التهرب الضريبيَّ يكلفُ العالمَ سنويًا 427 مليارَ دولار منها 245 مليارَ دولار ناجمٌ عن تهربِ الشركاتِ من الضرائب، و الباقي البالغُ 182 مليارَ دولار، ناتجٌ عن تهربِ الأفراد. 

و بحسبٍ التقرير فإنَّ الدولَ الأكثرَ استفادةً من التهربِ الضريبي هي جزرُ كايمان وهي إقليمُ بريطاني، و المملكة المتحدة و هولندا و لوكسمبورغ و الولايات المتحدة.

و دعت المنظمة إلى زيادة الضرائب على الشركات و الأفراد الأثرياء بهدف ردم هوة عدم المساواة التي خلقها الوباء.

أخبار ذات صلة