#مقاطعة_منتجات_فرنسا وسم يواصل التربع على عرش "تويتر" في الأردن نصرة للنبي محمد

محليات
نشر: 2020-10-27 10:15 آخر تحديث: 2020-10-27 10:17
تحرير: عمران العبادي
أرشيفية
أرشيفية

تصدر وسم #مقاطعة_منتجات_فرنسا قائمة الأكثر تداولا على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في الأردن، ردا على إساءة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تزامنا مع الأزمة التي أثيرت بعد نشر رسوم كاريكاتورية لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم.

وشدد ناشطون على ضرورة مقاطعة منتجات الشركات الفرنسية، بعد وضع قائمة بأسماء جميع المنتجات التي يستوردها الأردن، والشركات الفرنسية العاملة.


اقرأ أيضاً : الأردن يبلغ فرنسا استياءه الشديد من نشر الرسوم المسيئة للرسول


وأشعلت كلمة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال مراسم تأبين المعلم صاموئيل باتي الذي قتل مؤخرا بعد عرضه صورا مسيئة للرسول محمد (ص)، موجة غضب عارمة، عندما قال: "صمويل باتي قتل لأن الإسلاميين يريدون الاستحواذ على مستقبلنا ويعرفون أنهم لن يحصلوا على مرادهم بوجود أبطال مطمئني النفس مثله".

وأضاف: "لن نتخلى عن الرسومات والكاريكاتيرات وإن تقهقر البعض، سنقدم كل الفرص التي يجب على الجمهورية أن تقدمها لشبابها دون تمييز وتهميش، سنواصل أيها المعلم مع كل الأساتذة والمعلمين في فرنسا، سنعلم التاريخ مجده وشقه المظلم وسنعلم الأدب والموسيقى والروح والفكر". 


اقرأ أيضاً : فرنسا: مقاطعة بضائعنا لا مبرر لها ويجب أن تتوقف فورا


وبحسب آخر الأرقام المنشورة عبر الموقع الإلكتروني للسفارة الفرنسية لدى عمان، فإن أكثر من 6300 أردني يعملون في شركات فرنسية خلال العام 2016.

وكان نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي قد أكد على موقف الأردن الرافض لاستمرار نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم وإدانته إساءة وإيذاء لمشاعر ما يقارب  ملياري مسلم في العالم. 

وأبلغ الصفدي السفيرة الفرنسية في عمان فيرونيك فولاند استياء الأردن الشديد على نشر هذه الرسوم، وأن الإساءة للرموز والمقدسات الدينية يغذي ثقافة الكراهية والعنف والتطرف والإرهاب التي تدينها المملكة بكل أشكالها مهما كانت أهدافها ومنطلقاتها. 

أخبار ذات صلة