هذه أبرز الأحداث التي مرت على الأردنيين خلال الأسبوع الحالي

محليات
نشر: 2020-10-16 13:10 آخر تحديث: 2020-10-16 17:02
تحرير: بكر الجبر
جانب من العاصمة عمان
جانب من العاصمة عمان

أسبوع مر على الأردنيين حاملا معه العديد من الأحداث والقضايا التي شغلت الرأي العام ، والتي كان أبرزها رحيل حكومة الدكتور عمر الرزاز، وقدوم حكومة جديدة، وجريمة فتى الزرقاء صالح ، ناهيك عن استمرار ارتفاع أعداد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا محليا إلى أرقام غير مسبوقة .

وتاليا أبرز القضايا التي شغلت الرأي العام الأردني خلال الأسبوع 11-15 تشرين الأول 2020:

يوم الأحد 11 تشرين الأول:

كان هذا اليوم هو آخر يوم عمل لحكومة الدكتور عمر الرزاز، في دار رئاسة الوزراء، والتي جاءت في 4 حُزيران 2018 لغاية 3 تشرين الأول 2020، عقب احتجاجات عارمة في الأردن، أطاحت بحكومة الدكتور هاني الملقي.

 

 


اقرأ أيضاً : الملك يكلف دولة الدكتور بشر هاني الخصاونة بتشكيل حكومة جديدة


آخر قرارات حكومة الرزاز كان تمديد العمل بقرار العزل والحظر الشامل لمناطق بلواء عين الباشا حتى الخميس.

يوم الإثنين 12 تشرين الأول:

الرزاز وجه رسالة وداعية وختامية إلى وزراء حكومته، معربا فيها عن امتنانه لهم في العمل خدمة للوطن وقيادته والشعب الأردنيين، قبيل تأدية الحكومة الجديدة برئاسة الدكتور بشر الخصاونة لقسمها الدستوري أمام جلالة الملك عبدالله الثاني، الاثنين.

حكومة الرزاز ودعت الأردنيين على وقع العديد من الصعاب والتجارب التي لم يسبق أن مرت بها الدولة الأردنية.


اقرأ أيضاً : الرزاز يشكر الشعب الأردني على تحمّلهم وتفهّمهم


وشكر الرزاز الشعب الأردني على تحمّلهم وتفهّمهم، في ظلّ مرحلة صعبة واجهناها جميعاً بشجاعة وثبات.

حكومة جديدة:

صدرت الإرادة الملكية السامية، الاثنين، بالموافقة على تشكيل حكومة الدكتور بشر الخصاونة الجديدة، خلفاً لحكومة الدكتور عمر الرزاز.

الخصاونة في أول تصريح له، عقب تأدية الحكومة لليمين الدستورية أمام جلالة الملك، أكد أن نهج حكومته وديدنها سيكون الانفتاح الكامل على وسائل الإعلام والمصارحة والمكاشفة التامة والحقيقية والصادقة والموضوعية مع المواطن الأردني.

الثلاثاء 13 تشرين الأول: 

هز الشارع الأردني جريمة بشعة شهدتها محافظة الزرقاء، انشغل بها الرأي العام، حيث أقدم مجموعة من الأشخاص على الاعتداء على الفتى صالح 16( عاما) وقاموا ببتر ساعديه وفقئ عينيه، ورميه على قارعة الطريق، إثر خلاف سابق مع والده.


اقرأ أيضاً : جريمة بشعة بحق فتى تهز الزرقاء .. تفاصيل


جلالة الملك يتدخل

جلالة الملك عبدالله الثاني سرعان ما وجه المعنيين بتوفير العلاج اللازم للفتى صالح الذي أصبح معروف بـ "فتى الزرقاء"، بعد تعرضه للجريمة البشعة .


اقرأ أيضاً : الملك يوجه بتوفير العلاج اللازم لفتى تعرض لجريمة بشعة في الزرقاء


كما تابع جلالته تفاصيل العملية الأمنية الدقيقة التي نفذتها مديرية الأمن العام - قيادة الشرطة الخاصة في منطقة شعبية مكتظمة، وقادت إلى القبض على الأشخاص الذين ارتكبوا جريمة بشعة في محافظة الزرقاء، بحق فتى.

وأكد جلالة الملك ضرورة اتخاذ أشد الإجراءات القانونية بحق المجرمين الذين يرتكبون جرائم تروع المجتمع، لافتا إلى أهمية أن ينعم المواطنون بالأمن والاستقرار.

الخصاونة يتوعد

بدوره اعتبر رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، أن قضية الفتى صالح هزّت وجدان كل أردني لبشاعتها، التعامل معها سيكون حازماً تحت مظلة سيادة القانون على الجميع.

وأكدت الحكومة أن سيادة القانون مصانة، ولن يتم التهاون مع مرتكبي هذه الجريمة، كما لن يتمّ التهاون مع أرباب السوابق والمجرمين والخارجين عن القانون ومروّعي الناس.

توجيه أربع تهم لستة موقوفين بقضية "فتى الزرقاء"

وجه مدعي عام الزرقاء تهما لستة موقوفين على ذمة قضية بتر يدي وفقئ عين الفتى، بحسب مصادر مقربة من التحقيق.

وأوضح المصدر أن التهم هي: "الاتفاق الجنائي سندا للمادة 3/158 من قانون العقوبات وهي من اختصاص محكمة أمن الدولة، والشروع بالقتل العمد بالاشتراك سندًا للمادة 70/328 من قانون العقوبات وهتك العرض بالاشتراك والخطف بالاشتراك".


اقرأ أيضاً : جريمة الزرقاء حديث التواصل الاجتماعي في الأردن.. ومطالبات بإيقاع أشد العقوبات


ووسط مطالب بإعدام منفذي جريمة "الفتى صالح"، قالت محامية الجنايات، لين الخياط، إن تطبيق حكم الإعدام على منفذي الجريمة البشعة بحق الفتى بمحافظة الزرقاء قابل للتنفيذ بحسب النص القانوني.

وأوضحت لـ "رؤيا" أن :" حكم الإعدام يعود إلى ما سينتهي إليه المدعي العام حال توافرت شروط تشكيل العصابات والتعذيب والأعمال البربرية لكن الحكم النهائي للقضاء".

تعديل ساعات حظر التجول الشامل في الأردن

عدّلت حكومة د.بشر الخصاونة موعد بدء حظر التجول الشامل ليسري اعتبارا من الواحدة من فجر الجمعة وحتى الواحدة من فجر الأحد، والتي تمتد 48 ساعة، وبعد انتهاء ساعات حظر التجوّل الشامل، تبدأ ساعات حظر التجوّل الجزئي المعتادة، التي يُسمح خلالها للمواطنين المصرّح لهم فقط بالخروج، والتي تستمرّ حتّى الساعة السادسة صباحاً.

الأربعاء 14 تشرين الأول: 

كورونا في الأردن

سجل الأردن رقما قياسيا بأعداد وفيات كورونا، حيث بلغت الحصيلة في ذلك اليوم 32 حالة وفاة و2423 إصابة بفيروس كورونا.

أول مؤتمر صحفي لوزراء في حكومة الخصاونة

عقد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة علي العايد ووزير الصحة الدكتور نذير عبيدات مؤتمرا صحفيا، بمشاركة رئيس الوزراء د. بشر الخصاونة الذي أكد أن الحكومة لن تتردد وفي إطار سياسة المكاشفة والمصارحة بتزويد وسائل الإعلام والرأي العام بالمعلومة الدقيقة والصادقة والمكتملة.


اقرأ أيضاً : رئيس الوزراء: لن نتررد باتخاذ القرارات المدروسة حتى لو كانت صعبة .. فيديو


وزير الصحة اعتبر أن الأرقام المسجلة بكورونا في الأردن ليست مرعبة رغم الزيادات الملحوظة في أعداد الإصابات.

أما وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق باسم الحكومة علي العايد أكد أن الحكومة لن تتردّد في اتخاذ القرارات المدروسة، وأن هذه الحكومة هي حكومة مهمات.

يوم الخميس 15 تشرين الأول: 

عوني مطيع

صادقت محكمة التمييز على قرار صادر عن محكمة الاستئناف الجمركية القاضي بتأييد الحكم الصادر عن محكمة الجمارك البدائية المتضمن إعلان براءة الظنين (عوني يوسف مطيع) عن الجرم المسند إليه وهو "جرم تهريب كمية (46640.87) كغم من مادة التبغ المفروم المعد للتدخين" وإعفائه من الالتزامات المدنية.


اقرأ أيضاً : "التمييز" تصادق على براءة عوني مطيع من تهريب مادة التبغ المفروم


في سياق متصل، صرح مصدر قضائي مسؤول أن القضية التي نشر قرار حكم بها صادر عن محكمة التمييز والمتعلقة بالمتهم الرئيسي بقضية الدخان عوني مطيع في قضية كانت منظورة أمام محكمة الجمارك وتتعلق بغرامات جمركية على المذكور، وأن القضية المعروفة باسم قضية (مصنع الدخان) التي يحاكم بها مطيع ما زالت منظورة امام محكمة امن الدولة، ولم يصدر بها قرار بعد .

كورونا في الأردن

سجل الأردن أعلى حصيلة إصابات بفيروس كورونا، حيث بلغت 2459 إصابة بفيروس كورونا المستجد، 3 منها خارجية، فيما سجل 25 حالة وفاة.

أخبار ذات صلة