كورونا يعقد عمل الصحافيين

عربي دولي
نشر: 2020-09-18 14:45 آخر تحديث: 2020-09-18 14:45
في زمن وباء كوفيد-19لا تنساب المعلومات بسلاسة
في زمن وباء كوفيد-19لا تنساب المعلومات بسلاسة

قيد فيروس كورونا المستجد قدرة الصحافيين على الوصول إلى العديد من الأحداث والمعلومات القيمة، كما أدى أحيانا إلى تعرّضهم للرقابة والتهديد، مما أضعف الإعلام المستنزف أساسا.


اقرأ أيضاً : دخول الإغلاق الشامل الثاني في كيان الاحتلال حيز التنفيذ


 ففي زمن وباء كوفيد-19، لا تنساب المعلومات بسلاسة، مع تراجع اعداد المؤتمرات الصحافية الحضورية وارسال الأسئلة مسبقًا أو حتى استحالة طرح الأسئلة على الإطلاق أو عدم الرد على الاستفسارات.

ومن الأمثلة على ذلك، قيام الاتحاد الأوروبي لكرة القدم خلال المباريات الدولية،  بإزالة المناطق المختلطة، حيث كان يسمح للصحافيين بلقاء اللاعبين. وبات كذلك من الصعب مقابلة مصممي الأزياء، مع بدء موسم عروض الأزياء، سواء أقيم العرض بشكل حضوري أم لا.

وينسحب ذلك على المؤسسات أو الحكومات أو المسؤولين المنتخبين أو الشركات أو الهيئات أو الاتحادات الرياضية التي عليها، أن تتكيف مع القيود الصحية، "فبتنا نشهد بانتظام مواقف يستغل فيها الناس وباء كوفيد لإخفاء المعلومات" على ما قال ديفيد كويلير، أستاذ الإعلام في جامعة أريزونا.

أخبار ذات صلة