إرجاء عقد منتدى دافوس الاقتصادي العالمي

اقتصاد
نشر: 2020-08-26 23:26 آخر تحديث: 2020-08-26 23:26
منتدى دافوس الاقتصادي العالمي
منتدى دافوس الاقتصادي العالمي

أعلنت إدارة المنتدى الاقتصادي العالمي في بيان إرجاء قمة دافوس 2021 المقرر عقدها بالأساس في الشتاء الى "بداية الصيف المقبل" لعدم توافر الظروف المناسبة لتنظيمها "بشكل آمن" في كانون الثاني/يناير في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.


اقرأ أيضاً : "المستهلك" : أردنيون يشكون ارتفاع أسعار الثوم والجزر والموز والتفاح والتين


وأضافت أن قمة العام المقبل التي تستضيف نخبة المسؤولين السياسيين والاقتصاديين قد تفتقد الى الخلفية البيضاء لثلوج منتجع دافوس السويسري في الألب.

وقال المتحدث باسم المنتدى أدريان مونك في بيان إن "المنتدى الاقتصادي العالمي قرر بعد ظهر اليوم إعادة جدولة اللقاء السنوي للعام 2021 في مطلع الصيف المقبل"، مضيفا أن القرار اتخذ بعدما رأى خبراء أنه من غير الممكن عقد القمة "بشكل آمن في كانون الثاني/يناير".

وأشار الى أن "اتخاذ القرار لم يكن سهلا، إذ ثمة حاجة ملحة لجمع قادة العالم" من أجل التخطيط لـ"إعادة إطلاق (الاقتصاد) ما بعد كوفيد".

وجاء هذا الاعلان مع تجاوز حصيلة الوفيات جراء الفيروس عتبة 820 ألفا، ووصول اجمالي الإصابات الى 24 مليونا، وفق حصيلة وضعتها وكالة فرانس برس بالاستناد الى مصادر رسمية.

في غضون ذلك، تم تجميد المفاوضات التي كانت مقررة في جنيف هذا الأسبوع لبحث الدستور السوري الجديد بعد إصابة العديد من المندوبين السوريين بكوفيد-19.

وسجلت سويسرا حتى الآن نحو 1,700 وفاة وأكثر من 40,500 إصابة.

- "لحظة تاريخية"

ولفت مونك الى أن إدارة المنتدى تعتزم تنظيم "حوارات افتراضية على مستوى رفيع يمكن لقادة العالم خلالها تقاسم وجهات نظرهم حول العالم في 2021" وذلك "خلال الأسبوع الذي يبدأ في 25 كانون الثاني/يناير".


اقرأ أيضاً : تقرير يقيم مخاطر غسل الأموال في الاردن بالمستوى المرتفع.. فيديو


أما بالنسبة للمنتدى الذي سيعقد بشكل شخصي، فقال "ستتلقون تفاصيل بشأن المواعيد والموقع لمنتدانا السنوي بعد إعادة جدولته فور توافر الظروف لضمان صحة وسلامة جميع المشاركين والذين يستضيفونهم".

وكانت إدارة المنتدى الاقتصادي العالمي أفادت مطلع حزيران/يونيو أنها تود الإبقاء على الملتقى السنوي الشهير في المدينة الصغيرة الواقعة في جبال الألب السويسرية إنما "بشكل غير مسبوق" يتضمن "محادثات تجري شخصيا وافتراضيا".

وقال كلاوس شواب الرئيس التنفيذي للمنتدى "أزمة كوفيد-19 أظهرت لنا أن نظمنا القديمة لم تعد صالحة للقرن الحادي والعشرين".

وأضاف "انها لحظة تاريخية الآن، الوقت ليس فقط لمحاربة الفيروس ولكن ايضا لإعادة تشكيل النظام لعصر ما بعد كورونا."

واجتذب منتدى 2020، الذي عقد في كانون الثاني/يناير الماضي في وقت كان العالم يكتشف انتشار فيروس كورونا المستجد في الصين، أكثر من 50 رئيس دولة وحكومة، وتركزت موضوعاته حول الاستدامة وإيجاد نموذج أكثر شمولا للرأسمالية.

وكان من بين المتحدثين حينذاك الرئيس الأميركي دونالد ترامب ولناشطة السويدية الشابة المدافعة عن البيئة غريتا تونبرغ.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني