دراسة: الحيوانات تلتزم بالتباعد الجسدي وقت المرض

هنا وهناك
نشر: 2020-08-22 09:48 آخر تحديث: 2020-08-22 09:48
قرود
قرود

كشفت دراسة حديثة، أجريت على عدة أنواع من الحيوانات، عن كيفية تعاملها مع انتشار الامراض فيما بينها، وطريقة اكتشافه.


اقرأ أيضاً : "قط عجيب "يعزف على البيانو لإبلاغ صاحبته أنه جائع .. فيديو


وخلصت الدراسة، التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الى أن الحيوانات تلتزم بالتباعد الاجتماعي "الجسدي" بالفطرة.

كما ذكرت الدراسة، أن الطيور والقرود والأسماك وحتى الحشرات، تتجنب أفراد مجتمعها إذا أدركت أنها مريضة، إذ أنها حين تلاحظ بعض الحيوانات سلوكيات معينة، مثل الكسل أو قلة الشهية وفي حالات أخرى، تلتزم بالتاعد الجسدي.

والى حيوان آخر، تكشف الدراسة أن كركند البحر الكاريبي الشوكي يكتشف مادة كيميائية معينة في بول الكركند المريض، ويتجنب المصاب فورا.

 

والى القرود، وجد العلماء أنهم إذا عالجوا القرود المصابة من الطفيليات، فإن الأفراد الأخرى استأنفت التواصل معها، كما كتبت هاولي وعالم البيئة السلوكية أندريا تاونسند هذا الأسبوع في وقائع الجمعية الملكية B.

كما تبين أن الخفافيش مصاصة الدماء تتوقف أيضا عن رعاية أفراد مجموعتها، ولكنها تستمر في توفير الطعام لها. وتقول هاولي إن هذا يقلل من خطر العدوى مع الحفاظ على الهيكل الاجتماعي الأكبر.


اقرأ أيضاً : قط الخارجية البريطانية يعلن تقاعده عن العمل - صور وفيديو


وفي عالم الحشرات، تمارس العديد من الأنواع العزلة الذاتية. ويتجنب نمل الحديقة المريض الاتصال بالأعضاء الأصحاء في مستعمرتها.

كما أن النمل الأبيض المعرض للفطريات السامة، يطلق "إنذارا من العوامل الممرضة"، وتهتز أجسادها لإبعاد النمل غير المصاب.

وعندما تصاب يرقات نحل العسل بالبكتيريا، تنبعث منها مواد كيميائية يمكن أن يكتشفها النحل الآخر.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني