خبير أمني أردني يفند استهداف الاحتلال لمرفأ بيروت.. ومراسلة "رؤيا": أعداد لا تحصى من الضحايا جراء الانفجار.. فيديو

عربي دولي
نشر: 2020-08-04 20:57 آخر تحديث: 2020-08-05 09:05
انفجار بيروت
انفجار بيروت

أكد الخبير الامني الاردني، العميد المتقاعد محمد المعاني، أنه لا يتوقع وجود استهداف خارجي لموقع الانفجار في العاصمة اللبنانية بيروت، وذلك بعدما أشيع عن استهداف الاحتلال لموقع الانفجار.


اقرأ أيضاً : مراسلة "رؤيا" في لبنان: إعلان العاصمة بيروت "مدينة منكوبة" والمستشفيات إمتلأت بجرحى الانفجار.. فيديو


وقال المعاني في حديث له عبر "نبص البلد" على قناة "رؤيا" مساء الثلاثاء، ان الانفجار نتج عنه دخان بالوان متعددة، وان ذلك يدل على ان الدخان الاسود على وجود مواد بترولية أو مواد عسكرية متفجرة، اما النيران المشتعلة حتى مساء الثلاثاء، يدل على وجود مواد قابلة الاشتعال، وهذا يتنافى مع ضرب الموقع صواريخ، اما النيران البرتقالية الحادة، تدل وجود مواد تدخل في صناعة المتفرجات مثل نترات الصوديم او البوتاسيوم. 

من جهته، قال المحلل السياسي الاردني زيد النوايسة، إن لبنان يعاني من العديد من الازمات التي تعصف بالبلاد، والتي تثقل كاهل اللبنانيين، سواء من ازمة انهيار العملة والازمة الاقتصادية وازمة كورونا، والانفجار الاخير في بيروت.

وبين أن السلطات اللبنانية لم تعلن حتى الآن اسباب الانفجار بشكل رسمي، لكنه لم يستبعد وجود استهداف الاحتلال لمرفأ بيروت، والذي يعد مرفد اقتصادي هام للبنان.

وفي السياق، ذكرت مراسلة "رؤيا" في بيروت، إن العنبر الذي وقع فيه الانفجار ، كان يحوي على مواد شديدة الانفجار، مثل نترات الصوديوم.

وأوضحت أن هنالك اعداد لا تحصى من الوفيات والاصابات جراء الانفجار الضخم.


اقرأ أيضاً : وكالة الأنباء اللبنانية: انفجار مستودع للمفرقعات في مرفأ بيروت خلف عشرات الاصابات


ونقلت مراسلة "رؤيا" حالة الطوارئ التي تمر بها بيروت، والتي قالت عنها حالة غير مسبوقة، وشبهتها بانفجار "هورشيما" النووي في اليابان.

وبينت أن أروقة المستشفيات مليئة بالمصابين والجرحى.

ولا زالت فرق الاسعاف والانقاذ تواصل اجلاء الجرحى والضحايا الى المستشفيات من موقع الانفجار ومن المناطق المحيطة بالحادثة.

أخبار ذات صلة