إعادة فرض العزل في الفيليبين لمواجهة كورونا

عربي دولي
نشر: 2020-08-04 09:15 آخر تحديث: 2020-08-04 09:15
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

تبدأ الفيليبين الثلاثاء تطبيق اجراءات عزل تشمل ملايين الأشخاص في مواجهة تزايد الإصابات بفيروس كورونا المستجد الذي يواصل انتشاره في العالم وخصوصا في أمريكا الجنوبية والكاريبي حيث تجاوز عدد الحالات خمسة ملايين.


اقرأ أيضاً : كورونا يؤدي إلى انخفاض كبير بمستويات التلوث في الصين


وأمرت سلطات الفيليبين أكثر من 27 مليون شخص أي حوالى ربع السكان بالبقاء في منازلهم مجددا بعد تحذيرات جمعيات أطباء من أن البلاد على وشك خسارة معركتها ضد وباء كوفيد-19.

ومنذ بدء حزيران وفيما كان القسم الأكبر من البلاد يخرج من العزل، ازدادت الإصابات بمعدل خمسة أضعاف متجاوزة عتبة مئة ألف حالة.

وأعلن عن اجراءات إعادة فرض العزل قبل 24 ساعة من بدء تطبيقها ما أدى الى بقاء العديد من السكان عالقين في مانيلا مع توقف وسائل النقل العام وخصوصا رحلات الجوية.

وقال رويل داماسو وهو عامل بناء يبلغ من العمر 36 عاما وكان يريد العودة الى منزله في زامبوانغا بجنوب البلاد "لا نملك المال. ولا يمكننا مغادرة المطار لأن لا عائلة لدينا هنا".

وأقر الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي بصعوبة الوضع قائلا "لم نكن على مستوى التوقعات، لم يكن ليتوقع أحد هذا الأمر".

وهو ليس المسؤول الوحيد الذي يعبر عن قلقه، ففي جنيف حذر مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس ادهانوم غيبرييسوس من مخاطر وباء طويل الأمد بدون حل سحري.

وقال في مؤتمر صحافي عقد عبر الإنترنت من جنيف الإثنين "ليس ثمة حل سحري حاليا وقد لا يكون هناك (حل) إطلاقا".

وأضاف "التجارب السريرية تعطينا أملاً. هذا لا يعني بالضرورة أنه سيكون لدينا لقاح" فعّال، خصوصاً مع مرور الزمن.

لكنّه أكد أنه يمكن السيطرة على الفيروس، خصوصاً عبر القيود و"الممارسات الجيدة" و"الالتزام السياسي". وأشار إلى أن لجنة الطوارئ التابعة للمنظمة التي اجتمعت الجمعة "كانت واضحة جداً: عندما يعمل القادة بشكل وثيق جداً مع الشعوب، يمكن السيطرة على المرض".

أخبار ذات صلة