بيان من وزارة الصحة حول حادثة "التسمم" في البقعة

محليات
نشر: 2020-07-29 09:31 آخر تحديث: 2020-07-29 12:33
وفاة طفل عمره 5 سنوات متأثرا بحالة التسمم الجماعي في عين الباشا
وفاة طفل عمره 5 سنوات متأثرا بحالة التسمم الجماعي في عين الباشا

اكدت وزارة الصحة ان عدد الاصابات نتيجة التسمم الغذائي في منطقة عين الباشا قد بلغ 700 اصابة حسب اخر احصائية، بالاضافة الى وفاة طفل عمره 3 سنوات ونصف.

وبينت الوزارة في بيان صحفي، وصل "رؤيا" نسخة منه، ان جميع المصابين تم ادخالهم الى مستشفيات وزارة الصحة، حيث اظهرت الفحوصات المخبرية التي قامت بها فرق الاستقصاء المتخصصة من قبل المؤسسة العامة للغذاء والدواء، بوجود تلوث جرثومي في اللحوم والدجاج ( جرثومة انتيركوكس فيكالس، وجرثومة كامبيلوباكتر).


اقرأ أيضاً : وفاة طفل عمره 5 سنوات متأثرا بحالة التسمم الجماعي في عين الباشا


واشار البيان انه تم خروج بعض المصابين من المستشفيات بعد تحسن وضعهم الصحي وثماثلهم للشفاء التام، مؤكدة بوجود بعض الحالات الحرجة خاصة بين للاطفال الامر الذي استدعى دخولهم الى العناية الحثيثة.

واكدت وزارة الصحة انه وبعد الكشف على المطعم الذي تسبب في حالة التسمم، تبين ان وحدة التبريد داخل مشغل تحضير الشاورما معطلة، وان عملية التحضير تتم خارج الغرفة في بيئة غير صحية ودون الالتزام بالاشتراطات الصحية وأدنى قواعد السلامة العامة، ما اضطر الوزارة الى اغلاق المطعم بالكامل.

واشاد وزير الصحة الدكتور سعد جابر بالاستجابة الفورية لكوادر وزارة الصحة الذين عملوا طوال ال 48 ساعة المتواصلة بنقل المصابين والعناية بهم وتوزيعهم على عدة مستشفيات، كما اشاد بجهود وكفاءة الكوادر الطبية والتمريضية العاملة في اقسام الاسعاف والطوارئ في المستشفيات والتعامل مع جميع المصابين والحالات الوبائية الطارئة في الظروف الصعبة وبالمستوى المطلوب.


اقرأ أيضاً : الأردنيون غاضبون من تسمم المئات في البقعة.. ومطالبات بمحاسبة المسؤولين


كما شكر وزير الصحة اجهزة الدفاع المدني ومتصرفية لواء عين الباشا والمؤسسة العامة للغذاء والدواء والاجهزة الامنية المتخصصة على سرعة استجابتها والتعاون والتنسيق عالي المستوى الذي تم خلال الاستجابة الفورية للتعامل مع حادثة التسمم الجماعي.

وتهيب وزارة الصحة بالمواطنين بالابتعاد عن التجمعات وعدم تناول الاطعة المكشوفة وتجنب الخروج في ساعات الظهيرة مع ارتفاع درجات الحرارة العالية

أخبار ذات صلة