"رؤيا" تنشر حيثيات قرار الحكم في فاجعة البحر الميت

محليات
نشر: 2020-07-28 17:44 آخر تحديث: 2020-07-28 18:11
تحرير: ليندا المعايعة
الصورة من فاجعة البحر الميت - ارشيفية
الصورة من فاجعة البحر الميت - ارشيفية

أسدلت محكمة صلح جزاء عمان الستار على قضية فاجعة البحر الميت، الحادثة التي وقعت أحداثها يوم 25 تشرين الأول من عام 2018، وأسفرت عن 21 ضحية و 43 إصابة معظمهم طلاب رحلة مدرسية لزرقاء ماعين إلا أن الطريق تغير، واستقر منظمو الرحلة على منطقة البحر الميت.

وأعلن قرار الحكم خلال جلسة علنية عقدت برئاسة القاضي محمد الطراونة الذي سمح لأهالي الضحايا والمصابين ووسائل الإعلام بحضور الجلسة.

وأدانت المحكمة خمسة من المشتكى عليهم بعد إدانتهم بجرم التسبب بالوفاة الناجم عن الإهمال وقلة الاحتراز ومخالفة القوانين والانظمة مكررا 15 مرة , حيث تم الحكم على الأشخاص الطبيعيين منهم بالحبس مدة ثلاث سنوات والرسوم في حين صدر الحكم على الأشخاص المعنويين منهم بالغرامة 200 دينار والرسوم, كما تم تضمين المحكومين الخمسة بالتكافل والتضامن بقيمة النفقات التي تكبدتها الخزينة والبالغة (3300) دينار .


اقرأ أيضاً : فاجعة البحر الميت.. الحكم بالحبس 3 سنوات على كل من مدير المدرسة وشركة السياحة - فيديو


أما بالنسبة لباقي المشتكى عليهم وعددهم (6) فقد صدرت بحقهم أحكام تنوعت بين البراءة وعدم المسؤولية والإسقاط بقانون العفو العام .

ويذكر أن الحكم لم يكتسب الدرجة القطعية وأنه قابل للطعن استئنافا.

تفاصيل قرار المحكمة

وجاء قرار المحكمة التي تنشر "رؤيا" أبرز ما جاء به بحبس مالك شركة السياحة التي نظمت رحلة لمدرسة خاصة في عمان وأدت الى وفاة 14 طالبا وطالبة فيها في خريف عام 2018، كما قضت المحكمة بحبس مدير المدرسة مدة 3 سنوات بعد إدانتهما بتهمة الإهمال المتسبب بالوفاة.

كما برأت المحكمة مالكة المدرسة بالإضافة إلى إعلان عدم مسؤولية موظفات في وزارة التربية والتعليم وموظفة شركة سياحة من جرم التسبب بالوفاة .

وقالت المحكمة في قرارها الذي يقع على 186 صفحة ان واقعة هذه الدعوى الثابتة للمحكمة والتي ارتاح اليها وجدانها وضميرها تتلخص في أنه وبتاريخ 21-10-2018 قدمت المشتكى عليها مدرسة كلية فكتوريا والعائدة ملكيتها لشركة دار الفكر للتعليم والمفوض عنها المشتكى عليها نورهان بطلب الموافقة على تسيير رحلة الى مديرية تربية لواء الجامعة بواسطة الموظفة لدى المشتكى عليها مدارس كلية فكتوريا المدعوة (ر.ح.س) وبناء على طلب المرحومة ياسمين عبد الرزاق فيصل ابنة المشتكى عليها (ن) والتي كانت تعمل مسؤولة قسم النشاطات في المدرسة المشتكى عليها رغم عدم تعيينها بشكل رسمي وقد تضمن الطلب المقدم من المدرسة المشتكى عليها الى مديرية تربية لواء الجامعة بأن مكان الرحلة هو وادي الأزرق وخط سيرها هو عمان وادي الازرق وان الفئات العمرية للطلبة المشاركين بالرحلة هم طلاب المرحلة الاساسية من الصف السابع الأساسي وحتى صف التاسع اساسي .

وان المعلمين المشرفين على الرحلة هم المرحومة راية المجالي ومحيسن الجندي وسارة مدادحة وان مسؤولة الرحلة هي المعلمة علامة خرسات وان عدد الطلبة المشاركين 30 طالبا ودون الاشارة بالطلب الى شركتي المشتكى عليهما المشرفتين على الرحلة وانه وبتاريخ 34-10-2018 صدرت الموافقة على تيسير الرحلة الى منطقة الأزرق من قبل مديرية تربية لواء الجامعة وذلك بواسطة المشتكى عليها ( ع) التي تعمل مديرة الشؤون التعليمية والفنية بعد تدقيق الطلب والتاشير عليه والموافقة على الرحلة من قبل المشتكى عليها (ل) التي تعمل عضو قسم النشاطات والمشتكى عليها ( س) والمكلفة برئاسة قسم النشاطات في مديرية تربية لواء الجامعة.

رغم عدم التزام المدرسة المشتكى عليها بالمدة القانونية لتقديم الطلب وعدم وضوح وجهة الرحلة وعدم الحصول على تصريح للحافلة التي سوف تقل الرحلة بالاتجاه المطلوب كما تقتضي به التعليمات وانه وقبل صدور هذه الموافقة كانت المشتكى عليها مدارس كلية فكتوريا قد قامت بتوزيع طلب موافقة على الرحلة على الطلبة لديها لغايات الحصول على موافقة أولياء الأمور مرفقا به برنامج الرحلة الذي تقدمت به الى المدرسة المشتكى عليهما (شركة نطاق الابداع للسياحة وشركة تامر زهران وشريكه والمروس باسم صدى الاردن والمفوض عنها المشتكى عليها (ت.ز) و( ر.ش) وقد تضمن طلب الموافقة الموجه من المدرسة المشتكى عليها الى اولياء الامور ان الرحلة هي تعليمية وترفيهية لطلاب المدرسة المرحلة الاساسية من الصف السادس حتى الصف الثامن / وأنها بعنوان (سفاري الاردن وادي زرقاء ماعين ) وان موعدها يوم الخميس الموافق 25-10-2018 وأهدافها التعايش مع البيئة المحيطة وتحمل المسؤولية وسرعة البديهة للتعامل مع الظروف وقد تضمن البرنامج المرفق بطلب الموافقة الموجهة لأولياء أمور الطلبة مدة البرنامج أي الوقت الذي تستغرقه الرحلة من الساعة 9 صباحا حتى الساعة الثامنة مساء.

خط سير الرحلة وطلبات الموافقة من أولياء الأمور

خط سير الرحلة هو عمان وادي زرقاء ماعين مادبا عمان وان مراحل برنامج التوجه الى منطقة وادي زرقاء ماعين، والقيام بالمغامرة وذلك بالمشي عكس التيار داخل الوادي وان من ضمن الخدمات المقدمة من الشركتين المشتكى عليهما توفير جميع معدات وشروط السلامة.

وبعد ورود طلبات الموافقة من أولياء الأمور على الرحلة من مديرية تربية لواء الجامعة قامت المشتكى عليها مدرسة كلية فكتوريا بتغيير في الصفوف المعنية بالرحلة والتي كانت مخصصة للطلبة من الصف السابع حتى الصف التاسع حيث اشتملت الرحلة على طلبة من الصف السادس وطالب من الصف الرابع يدعى بشار القرعان وفقط اربعة طلبة من الذين تمت الموافقة عليهم بالاضافة الى مشاركة أشخاص من خارج المدرسة وهي احدى الامهات الشاهدة (د.ب) وابنة الشاهدة (م.ش) والتي تدرس في مدرسة اخرى عمرها 8 سنوات كما قامت المدرسة المشتكى عليها بتغيير أسماء المشرفين على الرحلة والموافقة عليهم من مديرية التربية بالإضافة الى زيادة عدد الطلبة المشاركين بالرحلة الى 36 طالبا.

وتم تغيير اسم المعلمة المسؤولة عن الرحلة وبتاريخ 25-10-2018 .

تحذير من الأحوال الجوية وتشكل السيول

ورغم تحذير دائرة الارصاد الجوية من الأحوال الجوية وتشكل السيول والأودية والمناطق الخطرة وتحذير الشاهدة (م.ِش) للمرحومة ياسمين وهي ابنة المشتكى عليها (ن) من الحالة الجوية والامطار وابلاغ الشاهد ( ع.ا.س) للمدرسة عن طريق السكرتيرة المدعوة (ن) بسوء الأحوال الجوية وطلب الغاء الرحلة ورغم اثارة المشتكى عليه ( ا) وهو مدير المدرسة موضوع الرحلة بسبب الأحوال الجوية ومحاولة تغيير الموعد باجتماع روتيني للبحث في الأمور التربوية واليومية بوجود الشاهد ( غ.م) البركات والمرحومة ياسمين والتي يعلم بانها غير معينة بالمدرسة رغم انه يملك الغاءها، وعلم شركتي المشتكى عليهما خطورة المنطقة وانه ممنوع اصطحاب المجموعات السياحية اليها والرحلات المدرسية بموجب كتب رسمية موجهة ما بين مختلف وزارات الدولة وأنها موجهة الى جمعية وكلاء السياحة والسفر والتي تعد المشتكى عليها شركة نطاق الإبداع للسياحة عضو فيها الا انه تم تسيير الرحلة بالتاريخ اعلاه في تمام الساعة التاسعة صباحا من قبل المدرسة المشتكى عليها بالتنسيق مع المشتكى عليهما شركة نطاق الابداع للسياحة وشركة تامر زهران وشريكه صدى الأردن الى منطقة البحر الميت وبالتحديد الى منطقة زرقاء ماعين .

وانه أثناء مسير الحافلة التي تقل الطلبة قام المشرفين على الرحلة من قبل الشركتين المشتكى عليهما وبالتحديد الكابتن ( هاشم الزيادات) بإعطاء الطلبة التعليمات حول الرحلة وكانت المشتكى عليها ( و) تساعد الطلبة قضاء حوائجهم، وانه ولدى وصول الحافلة التي تقل الطلبة والمعلمات الى مكان الرحلة منطقة وادي زرقاء ماعين اصطفافها في منطقة ترابية قام المشرفين على الرحلة الكابتن بتوزيع المياه على الطلبة وطلب منهم ومن المعلمات المرافقات ترك أغراضهم الشخصية بما فيها الهواتف في الباص ودون توزيع اي ادوات سلامة عامة على الطلبة والمعلمات .

إدخال الطلبة من أسفل الجسر

تم إدخال الطلبة من اسفل الجسر الى الوادي رغم وجود بوابة وكرامات تحذيرية من الدخول الى الوادي مضمونها خطر الموت ممنوع السباحة وممنوع الدخول وممنوع الاقتراب وقد مات هنا اشخاص اخرين، وقد استمر الطلبة والمعلمات بالسير الى داخل الوادي بمساعدة المشرفين على الرحلة من الشركتين المشتكى عليهما إلى أن بدأ هطول الأمطار ما بين الساعة الواحدة والنصف حتى الثانية تقريبا مما حدا بأحد المشرفين هو المرحوم هاشم الزيادات من الشركتين المشتكى عليهما والمشرفتين على الرحلة بالطلب من الطلبة والمعلمات العودة باتجاه الباص وعدم إكمال الرحلة لغايات الوصول الى الشلالات .

حدوث الفاجعة

واثناء طريق العودة لكون منطقة وادي زرقاء ماعين مصبا مائيا للعديد من الاودية الفرعية وتشكل السيول وداهمت الطلبة والمرافقين المعلمين بالاضافة الى مشرفي الرحلة وقد نتج عن ذلك بأن جرفت السيول عدد من الطلبة والمعلمين والمشرفين ولاذ البعض الآخر باتجاه أطراف الوادي بحثا عن النجاة وقد نتج عن هذه الحادثة وفاة عدد من الطلبة وهم طلال احمد العساف، يوسف عدنان الشوبكي، عمر عماد الحموري ، وريم منذر العزة ، هند منذر العزة، وميلار تامر السندس، وميس عماد الدين عطاري، ونبا تحسين جاسم كريمان وتالا ابراهيم رمضان، ورايا جميل القرعان ، وسارة عدنان ابو سيدو، وريان زياد الطهراوي، واكرم نائل العموش ، وسعد علي الزبيدي ، والمعلمات وهن راية المجالي ، ياسمين عبد الرزاق عواد ، المشرف هاشم عيد خليل الزيادات ، بالاضافة الى اشخاص اخرين كانوا موجودين في الموقع ولم يكونوا من ضمن رحلة مدرسة كلية فكتوريا وهم ياسر محمد عوض ،وعوض محمد عوض ، وماجد عايد محمد ، وخليفة اسماعيل العجارمة كما أصيب بالحادثة عدد من الطلبة والمرافقين وعلى أثره بدأت عمليات البحث والإنقاذ من قبل اجهزة الدولة ، وقدمت الشكوى وجرت الملاحقة.

تفاصيل الحكم

وادانت المحكمة المشتكى عليه ( احمد.م.ه) مدير المدرسة، بجرم التسبب بالوفاة الناجمة عن الإهمال وقلة الاحتراز ومخالفة القوانين والانظمة لما يتعلق بوفاة كل من ( طلال احمد العساف ،يوسف عدنان الشوبكي ، عمر عماد الحموري ، ريم منذر العزة وهند منذر العزة ، وميلار تامر السندس ، ميس عماد الدين عطاري ونبا تحسين جاسم كريمان وتالا ابراهيم رمضان وراية جميل القرعان وسارة عدنان ابو سيدو وريان زياد الطهراوي واكرم نائل العموش وسعد علي الزبيدي والمعلمة راية المجالي ) مكرر 15 مرة والحكم عليه بالحبس مدة 3 سنوات والرسوم عن كل جرم محسوبة له مدة التوقيف .

كما أدانت المشتكى عليهما صاحبي شركة السياحة (تامر.ج.ز) و ( رامي .ر.ش) بجرم التسبب بالوفاة الناجمة عن الاهمال وقلة الاحتراز ومخالفة القوانين والانظمة لما يتعلق ببوفاة كل من ( طلال احمد العساف ،يوسف عدنان الشوبكي ، عمر عماد الحموري ، ريم منذر العزة وهند منذر العزة ، وميلار تامر السندس ، ميس عماد الدين عطاري ونبا تحسين جاسم كريمان وتالا ابراهيم رمضان وراية جميل القرعان وسارة عدنان ابو سيدو وريان زياد الطهراوي واكرم نائل العموش وسعد علي الزبيدي والمعلمة راية المجالي ) مكرر 15 مرة والحكم عليه بالحبس مدة 3 سنوات والرسوم عن كل جرم محسوبة له مدة التوقيف .


اقرأ أيضاً : أهالي ضحايا فاجعة البحر الميت: عام على جرح مازال ينزف - فيديو


كما ادانت المحكمة المشتكى عليهما شركة نطاق الابداع للسياحة وشركة تامر زهران وشركيه صدى الاردن بجرم التسبب بالوفاة الناجمة عن الإهمال وقلة الاحتراز ومخالفة القوانين والانظمة لما يتعلق بوفاة كل من ( طلال احمد العساف، يوسف عدنان الشوبكي ، عمر عماد الحموري ، ريم منذر العزة وهند منذر العزة ، وميلار تامر السندس ، ميس عماد الدين عطاري ونبا تحسين جاسم كريمان وتالا ابراهيم رمضان وراية جميل القرعان وسارة عدنان ابو سيدو وريان زياد الطهراوي واكرم نائل العموش وسعد علي الزبيدي والمعلمة راية المجالي ) مكرر 15 مرة والحكم عليهما عملا بذات المادة وبدلالة المادة 74 من قانون العقوبات بالغرامة مائتي دينار والرسوم عن كل جرم لكل واحد منهما .

كما أعلنت المحكمة عدم مسؤولية المشتكى عليهن ( ل.خ.ح) و(س.ط.د)و( أ.و.م) عن جرم التسبب بالوفاة الناجم عن الاهمال وقلة الاحتراز ومخالفة القوانين والانظمة.

كما أعلنت المحكمة عدم مسؤولية ( و.م.ق ) موظفة في شركة سياحة عن جرم التسبب بالوفاة الناجم عن الاهمال وقلة الاحتراز ومخالفة القوانين والانظمة

كما اعلنت المحكمة عدم مسؤولية المشتكى عليها مدرسة كلية فكتوريا عن جرم التسبب بالوفاة الناجم عن الاهمال وقلة الاحتراز ومخالفة القوانين والانظمة.

كما أعلنت المحكمة براءة مالكة المدرسة عن جرم التسبب جرم التسبب بالوفاة الناجم عن الإهمال وقلة الاحتراز ومخالفة القوانين والانظمة

كما اعلنت المحكمة تضمين المشتكى عليهم احمد وراما وتامر وشركة نطاق الإبداع السياحية وشركة تار زهران وشريكه صدى الاردن بالتضامن والتكافل مبلغ 3300 دينار النفقات التي تكبدتها الخزينة.

أخبار ذات صلة