بدء "أكبر" دراسة تجريبية للقاح كورونا في أمريكا

هنا وهناك
نشر: 2020-07-28 01:31 آخر تحديث: 2020-07-28 01:31
ارشيفية
ارشيفية

بدأت شركة "مودرنا إنك" للبحوث الدوائية، في حماية البشر من كورونا، بدراسة تجريبية للقاح فيروس كورونا المستجد، بمجموعة أولى من ثلاثين ألف متطوع، للمساعدة في تلقي جرعات اختبار أنتجتها الحكومة الأميركية.

اللقاح التجريبي يعد واحدا من عدة لقاحات مرشحة لخوض السباق العالمي، بحثا عن مصل ناجع لوباء "كوفيد-19".


اقرأ أيضاً : هل يدل ضعف السمع على إصابتك بالفيروس؟


ولا توجد حتى الآن ضمانات تؤكد نجاح اللقاح التجريبي الذي طوره المعهد الوطني للصحة، وشركة "مودرنا إنك" للبحوث الدوائية، في حماية البشر من كورونا.

وبدأت الدراسة، الاثنين، التي لن يعرف المتطوعون فيها ما إذا كانوا يتناولون جرعات حقيقية أم وهمية، وفق ما ذكرت وكالة "أسوشييتد برس".


اقرأ أيضاً : انخفاض نسبة الأطفال المصابين بالتهاب الكبد


وبعد جرعتين، سيراقب العلماء عن كثب أي مجموعة عانت من عدد إصابات أكبر خلال ممارستها لحياتها اليومية، خاصة في المناطق التي ما زال الفيروس ينتشر فيها دون رصد.

وقالت "مودرنا" إن اللقاح أنتج في سافانا بولاية جورجيا الأميركية، أول موقع يخضع لتجربة اللقاح من بين أكثر من 7 مواقع تجريبية أخرى متناثرة في أنحاء الولايات المتحدة.

أخبار ذات صلة