مصرية تطلب الطلاق بعدما عايرها زوجها بإنفاقه على تعليمها

هنا وهناك
نشر: 2020-07-27 14:08 آخر تحديث: 2020-07-27 14:23
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

أقامت زوجة دعوى طلاق للضرر، اشتكت فيها من عنف زوجها، ورفضه تطليقها وتركها معلقة منذ عامين، وذلك بعد اعتراضها على معايرتها بسداده للنفقات الخاصة بتعليمها بجامعة خاصة طوال 7 سنوات زواج.


اقرأ أيضاً : مصرية تعذب زوجها حتى الموت بعد تفكيره في الزواج عليها


وقالت الزوجة المصرية في تصريحات نقلتها صحيفة "اليوم السابع" المصرية: "تزوج على منقولاتي حتي يكسرني وخيرني بين القبول بالأمر الواقع، برفقة طفليه، أو الذهاب لأهلي والعيش معهم فى ظل رفضه منحي حقوقي الشرعية، ليتعهد بإذلالي". 

وأضافت الزوجة البالغة من العمر 38 عاما، أمام محكمة الأسرة:"وقعت فى قبضة زوج يعشق المال وينفقه بصعوبة، فكنت أتعرض على يديه للعنف والضرب والإساءة مقابل سداده مصروفاتي التعليمية بإحدى الجامعات الخاصة طوال سنوات تعليمي الجامعي، ثم التحضير للماجستير، ليستغل حاجتي له ويبتزني، ويتزوج بأخرى، ويجبرني على العيش في شقة والدته، لأقرر الهرب من جحيم العيش معهم بملابس المنزل، خوفا من بطشهم بي".

وأضافت: "طلبت الطلاق منه بالمعروف ولكنه رفض وقدمت دعوى ظلت عامين معلقة، بسبب شهوده الزور حتى يؤجلها، وأصبحت يوميا أذهب من مكان سكني للمحكمة لأقضي ساعات لكي أسترد حقوقي، وهو متزوج ومتنعم على أثاثي وحقوقي التي سلبها".

وتابعت:" حتى نفقة أولادي رفض منحها لي، وأصبحت بسببه مديونه وزوجي يكتنز أموال على قلبه،  تقدر بمئات الآلاف، ولكنه أستخرج شهادة فقر وساومني على شرفي لكي ينفق على أبنائه".

أخبار ذات صلة

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني