ترمب يكشف رأيه في عودة ابنه وأحفاده للمدرسة خلال جائحة كورونا

عربي دولي
نشر: 2020-07-23 06:41 آخر تحديث: 2020-07-23 06:41
دونالد ترمب
دونالد ترمب

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الأربعاء، إنه مرتاح لفكرة عودة ابنه بارون وأحفاده للمدرسة، مؤكدا على ضرورة إعادة فتح المدارس، رغم مخاوف كثيرين من أن هذا التحرك قد يؤدي لزيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وخلال مؤتمر صحفي، حث ترمب الشبان على تفادي الحانات المزدحمة واتخاذ تحركات أخرى للحد من انتشار الفيروس.

وارتفعت الوفيات الناجمة عن مرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا لأكثر من الرقم ألف في الولايات المتحدة، الثلاثاء، وذلك في أكبر زيادة يومية منذ مطلع يونيو.


اقرأ أيضاً : أكثر من أربعة ملايين إصابة بكورونا في أمريكا اللاتينية والكاريبي


وبعد أسابيع من تراجع الوفيات، أظهر تحليل أن الولايات المتحدة سجلت 5200 وفاة بالمرض في الأسبوع المنتهي في 19 يوليو، بزيادة نسبتها 5 في المئة عن الأسبوع السابق له.

وتوفي أكثر من 142 ألف أمريكي من جراء كوفيد-19، وهو عدد يحذر الخبراء من احتمال ارتفاعه في أعقاب زيادات قياسية في حالات الإصابة وزيادة مثيرة للقلق في حالات دخول المستشفيات في ولايات عدة.

وكان ترمب أقر أمام الصحفيين، في مؤتمر بالبيت الأبيض، الثلاثاء، بمدى فداحة جائحة كوفيد-19 في الولايات المتحدة، وقال إن "الأزمة ستسوء حتماً، للأسف، قبل أن تتحسن".

وتابع: أنا لا أحب أن أقول ذلك لكن هذه هي الحقيقة، وفق ما نقلت "فرانس برس".


اقرأ أيضاً : حصيلة إصابات يومية قياسية بكورونا في البرازيل


وأضاف "بعض المناطق في بلدنا تبلي بلا حسناً جداً. وهناك مناطق أخرى أداؤها أقل جودة"، مشددا على أن الهدف "ليس فقط إدارة أزمة الوباء ولكن القضاء عليه".

واعتبر الرئيس الأمريكي أن "اللقاحات آتية وستأتي أبكر بكثير مما كان يعتقده أي شخص"، مجدّداً التعبير عن أمله في أن الفيروس "سوف يختفي".

وطلب ترمب من الأمريكيين "وضع كمامات" عندما لا يكون التباعد الاجتماعي ممكنا، مشيرا إلى أنه يخضع لفحص كورونا كل يومين أو ثلاثة.

أخبار ذات صلة