الرزاز: ننتج 4,5 مليون كمامة يوميا ونصدر لأكثر من 70 دولة

محليات
نشر: 2020-07-22 21:39 آخر تحديث: 2020-07-22 21:40
رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز
رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز

خصص الاجتماع الذي ترأسه رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، الأربعاء، للمعنيين بالقطاعين الصناعي والصحي للبحث في سبل زيادة اعتماد القطاعات الصحية والمستشفيات الخاصة في مستلزماتها ومستهلكاتها الطبية على الصناعة الوطنية والتشبيك بينها.


اقرأ أيضاً : الرزاز: حجم التلاعب في بعض العطاءات وصل إلى 700% في الأردن.. فيديو


وشارك في الاجتماع وزيرا الصناعة والتجارة والتموين والصحة ومدير الخدمات الطبية الملكية وأمين عام وزارة الصناعة والتجارة والتموين، ورئيس جمعية المستشفيات الخاصة، ورئيس غرفة صناعة الأردن، ونقيب اطباء الأسنان .

وأشار رئيس الوزراء الى أهمية اللقاء الذي سيعقد في وقت لاحق من مساء هذا اليوم لغايات التشبيك بين المصانع الاردنية والمستشفيات الخاصة بهدف رفع الوعي بتوفر منتج أردني ذي كفاءة عالية وجودة وسعر مناسبين، مؤكدا ان التشبيك والتكامل بين الصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية والقطاع الصناعي خطوة مهمة جدا وتسهم في دعم الصناعة المحلية.

وأكد الرزاز اننا في الاردن حكومة وشعبا نفخر بالإنجازات التي حققها قطاعا الصناعة والصحة، مضيفا "قطاعنا الصناعي نفخر به منذ زمن وجائحة كورونا شكلت فرصة لإثبات قدرة هذا القطاع على الريادة والتأقلم مع أصعب الظروف، مثلما نفخر بقطاعنا الصحي بكافة تصنيفاته على مستوى المنطقة والعالم" .

وتابع رئيس الوزراء، ان "أكبر مثال على قدرة الصناعة المحلية انه وقبل جائحة كورونا كان الاردن بالكاد ينتج كمامات او معقمات طبية، لكن وخلال فترة وجيزة اصبح الاردن ينتج 4,5 مليون كمامة يوميا ويغطي جميع احتياجاته من المعقمات ويصدر لأكثر من 70 دولة".

وأكد ان هذا التكامل والقدرة على التأقلم يمكنان الاردن من ان يكون قادرا على مجابهة جميع التحديات وتكوين المنعة الحقيقية التي يشهد العالم بها للأردن وتنعكس ليس فقط على قطاعيه الصحي والصناعي ولكن ايضا على نظرة العالم لهذا للأردن كبلد مستقر وآمن سياسيا واقتصاديا وصحيا واجتماعيا وأمنيا، مثلما يضع الاردن في موقع مهم على مستوى الاقليم للإنتاج، مضيفا ان "هذه توجيهات جلالة الملك بالتركيز على التصنيع الغذائي والتصنيع الدوائي والمستلزمات الطبية".

ولفت رئيس الوزراء الى ان المستشفيات كانت تستورد نسبة كبيرة من مستلزماتها الطبية وتدفع عملة صعبة، أما اليوم فقد اصبحت تعتمد على الصناعة المحلية التي تشغل شبابنا الاردنيين "وهي قصة نجاح حقيقية".

من جهته أشار وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور طارق الحموري الى انه وعلى اثر التوجيهات الملكية السامية تم التوافق بين الوزارة والمستشفيات الخاصة على تحديد احتياجات المستشفيات من المستلزمات الطبية ليتم تأمينها من خلال الصناعات الوطنية عبر خطوط إنتاج يتم توفيرها وضمن المواصفات والشروط المطلوبة، مؤكدا ان القطاع الصناعي يتطلع الى التشبيك مع قطاعات اخرى لتوفير احتياجاتها من الصناعة المحلية.

من جهته اكد وزير الصحة الدكتور سعد جابر ان جائحة كورونا اسهمت في ايجاد فرص امام الصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية لاستحداث خطوط إنتاج جديدة، لافتا الى اهتمام العديد من المستثمرين بإقامة استثمارات في هذا القطاع.

وأشار الى ان المؤسسة العامة للغذاء والدواء التي يرأس مجلس ادارتها تعمل على تسريع الإجراءات للمصنعين الاردنيين والمستثمرين.

رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري أكد بدوره ان القطاع الصحي والمستشفيات الخاصة يفخران بالصناعات المحلية، لافتا الى ان من اهم الدروس المستقاة من أزمة كورونا الاعتماد على الصناعة المحلية ذات الجودة العالية وبشكل يسهم في دعم الصناعة الوطنية وتوفير العملة الصعبة وفرص العمل.

واكد رئيس غرفة صناعة الاردن المهندس فتحي الجغبير أننا "فخورون بالصناعة الوطنية التي اصبحت تحظى بثقة المواطن الاردني ومختلف القطاعات الانتاجية".

واثنى نقيب اطباء الاسنان الدكتور عازم القدومي على الاداء الحكومي خلال جائحة كورونا حيث اصبح الاردن انموذجا بالتعامل مع هذه الأزمة، لافتا الى ان توسيع انتاج الصناعات الوطنية والمستهلكات الطبية تأتي نتيجة لهذا النجاح الحكومي في التعامل مع الجائحة.

أخبار ذات صلة