"لجنة الأوبئة" تدعو لفتح القطاعات المغلقة في الأردن وتحذر من التهاون

محليات
نشر: 2020-07-10 15:23 آخر تحديث: 2020-07-16 16:43
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

دعت اللجنة الوطنية للأوبئة، في الأردن، الحكومة، لإعادة النشاطات لبعض القطاعات المختلفة التي ما زالت لا تعمل في ظل أزمة كورونا، من دون أن يؤثر ذلك على الوضع الوبائي الحالي في المملكة، محذرا من التهاون في التعامل مع الوباء.


اقرأ أيضاً : لجنة الأوبئة: مستوى الالتزام من قبل الأردنيين اليوم غير مرضي .. فيديو


وقال دعا الناطق باسم اللجنة الوطنية للأوبئة، الدكتور نذير عبيدات،في تصريحات صحفية للإعلام الرسمي الجمعة،"نشهد في الأردن انحسارا للوباء داخليا، وعكسه تماما خارجيا، وعلى الأردن إعادة النشاطات لبعض القطاعات المختلفة التي ما زالت لا تعمل، وبنفس الوقت دون أن يؤثر ذلك على وضعنا الوبائي ".

وأوضح أنه "يجب أن يجد الأردن معادلة في التعامل مع هذا الوباء ".

وأضاف "هناك مطالبات من الكثير بفتح الحدود البرية والمطارات وعدد كبير من المغتربين الذين يرغبون في العودة إلى بلدهم وهذا حقهم، لكن لا بد أن تكون الإجراءات مدروسة وتنظيم لكل هذه الأمور حتى نضمن بقاء الوضع الوبائي في الأردن مسيطر عليه".

وحذر عبيدات مما أسماه "التهاون" في التعامل مع هذا الوباء "وإلا سيكون هناك انتشار سريع في غضون أيام وسيكون أسرع مما كان سابقا ".

وأعاد التأكيد على أن "الوضع الوبائي في الأردن جيد ومسيطر عليه"، على الرغم من انتشار الفيروس بشكل متسارع في العالم.

ولفت الناطق باسم اللجنة الوطنية للأوبئة إلى أن استمرار السيطرة على الفيروس "يحتاج إلى جهود كبيرة من المواطنين ... وفي نفس الوقت أن تكون هناك إجراءات من قبل المؤسسات الصحية خاصة من خلال إجراء الفحوص وتتبع الحالات ومن خلال أن يكون هناك نظام واضح وقوي فيما يتعلق بالحجر الصحي".

وقال إن "الإجراءات التي يقوم بها الأردن إجراءات جيدة ولها دور في السيطرة على الوباء"، لكن "في ظل انتشار الوباء الواسع في المنطقة والعالم يجعلنا في خطورة لعودة ظهور إصابات داخل المملكة ".

                                                             

 

أخبار ذات صلة