باسيل: لبنان يرزح تحت "حصار مالي" تفرضه قوىً دولية

عربي دولي
نشر: 2020-07-08 08:17 آخر تحديث: 2020-07-08 08:17
صهر الرئيس ميشال عون يقول إن الوقت ينفد أمام لبنان
صهر الرئيس ميشال عون يقول إن الوقت ينفد أمام لبنان

اعتبر وزير الخارجية اللبناني السابق، ورئيس التيار الوطني الحر، جبران باسيل، أن بلاده ترزح تحت حصار مالي تفرضه قوىً دولية، سبب انهيار اقتصادي للبنان.


اقرأ أيضاً : نصرالله يتّهم السفيرة الأمريكية بـ"التدخل" في شؤون لبنان


صهر الرئيس ميشال عون، قال في تصريحات لوكالة "رويترز"، إن بلاده تواجه "حصارا ماليا" تفرضه القوى الدولية وإن أولوياته هي درء الفتنة وإبعاد البلاد عن الفوضى الناجمة عن ا‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬لانهيار الاقتصادي.

وأوضح باسيل، أن الوقت ينفد أمام لبنان وبأن أي مساعدة خارجية لا يجب بأي حال أن تكون على حساب سيادة البلاد.

وأشار الى أنه يؤيد المفاوضات مع صندوق النقد الدولي على أمل أن يضغط على الدولة لإجراء إصلاحات تشتد الحاجة إليها.


اقرأ أيضاً : باسيل صهر الرئيس اللبناني يتعرّض لهجوم حادّ في دافوس


وأضاف :"على الحكومة القيام بالإصلاحات بمعزل عن أي شروط أو أي ضغط.. إذا كانت هذه الاصلاحات تتناسب بالأولوية والبرمجة مع المجتمع الدولي أو مع صندوق النقد.. عظيم.. ولكن لا يجب أن تتحرك الحكومة اللبنانية على وقع رغبة أو طلبات المجتمع الدولي إلا إذا كانت هذه الامور تتناسب مع مصلحة البلد".

وتابع باسيل : "نحن ساهمنا وضغطنا لكي ندخل بهذا البرنامج. يجب أن يعرف الكل أن هذا البرنامج بالنسبة لنا له سقف سياسي. لن نضحي بلبنان ولا بقوة لبنان ولا بكيان لبنان ولا بسيادة لبنان من أجل أن نستطيع تأمين المساعدات".


اقرأ أيضاً : حفلة أمام مستشفى لبناني للترويح عن الطواقم الطبية في معركتهم ضد كورونا


يشار الى أنه قد جُمدت الأسبوع الماضي المحادثات مع صندوق النقد الدولي، التي بدأت في مايو أيار، بسبب نزاع على الصعيد اللبناني بشأن حجم الخسائر في النظام المالي، وانتظارا لبدء إصلاحات اقتصادية لمعالجة جذور الأزمة التي تُعتبر أكبر تهديد للبلاد منذ حربها الأهلية بين عامي 1975 و1990.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني