سيبدأ بإلحاق مستوطنة معاليه أدوميم في القدس .. نتنياهو يستعد لخطوة الضم الأولى بعد أيام

فلسطين
نشر: 2020-06-25 14:26 آخر تحديث: 2020-06-25 15:11
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

عقدت ليل الأربعاء الخميس، جلسة استماع مع أذرع المؤسسة الأمنية في كيان الاحتلال برئاسة وزير جيش الاحتلال بيني غانتس حول تداعيات قرار تطبيق السيادة وفقا لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في 1 تموز المقبل.


اقرأ أيضاً : فلسطينيو أريحا يخشون العزل في حال ضم الاحتلال غور الأردن


وحضر الاجتماع رئيس الأركان ورئيس جهاز الشاباك ورئيس الموساد.

ويقدر أنه في غضون أيام قليلة ، ستعلن تل أبيب عن بداية الخطوة ، والتي بموجبها سيطبق القانون على أجزاء من الضفة الغربية . 

وذكرت صحيفة يديعوت احرنوت ان إحدى المقترحات التي تم بحثها في الاجتماع هو الضم الجزئي والذي يبدأ من فرض السيادة على مستوطنة معاليه ادوميم .

ومع ذلك ، على مستوى المناقشات السياسية فان أحد الاتجاهات الرئيسية التي تم فحصها هو الضم الجزئي والصغير يبدأ بضم معاليه أدوميم والحاقها بالقدس.  

وحذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش أمس من الخطوة. 

وقال في جلسة لمجلس الأمن "إذا تم تنفيذ الضم فسيكون ذلك انتهاكا خطيرا للغاية للقانون الدولي."

ومن المقرر أن يلقي الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بيانا يوضح فيه موقفه من مسألة الضم في خضم رفض دولي لخطة الاحتلال.

أخبار ذات صلة