منتدى الاستراتيجيات يدعو لإعادة تقييم اتفاقيات التجارة الحرة

اقتصاد
نشر: 2020-06-24 22:40 آخر تحديث: 2020-06-24 22:40
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

أكد منتدى الاستراتيجيات الأردني ضرورة دراسة جدوى هيكل الرسوم الجمركية المفروضة على السلع الواردة الى الأردن، واعادة تقييم الإجراءات الجمركية وإزالة التعقيدات منها وجعلها أكثر وضوحاً وشفافية.

وشدد المنتدى في دراسة له على ضرورة إعادة تقييم اتفاقيات التجارة الحرة مع مختلف دول العالم لتقييم مدى استفادة الأردن منها، والانتقال لأتمتة الأنظمة الجمركية والتخفيف قدر الإمكان من مجال الاجتهاد الشخصي، ووضع معايير مسبقة لتحديد وتحصيل الجمارك.

واعتبر المنتدى ان "الأردن منطقة حرة جمركيا تقريبا في ظل تواضع التحصيلات الجمركية على المستوردات حيث يبلغ اجمالي مستوردات الأردن سنوياً بين 13 و14 مليار دينار"، وتشير الأرقام الرسمية الصادرة عن البنك المركزي ووزارة المالية إلى تواضع نسبة التحصيلات الجمركية إذا ما قورنت بقيمة المستوردات وما يتم تحصيله فعليا في ظل وجود العديد من الإعفاءات والاستثناءات المعمول بها منذ سنوات، حيث بلغ متوسط اجمالي مستوردات الأردن خلال الفترة (2016-2019) نحو 1ر14 مليار دينار، فيما بلغ متوسط قيمة الرسوم الجمركية المحصلة على هذه المستوردات خلال هذه الفترة 296 مليون دينار، وهذا يعني ان متوسط النسبة الفعلية للرسوم الجمركية المحصلة شكلت 1ر2 بالمئة فقط من اجمالي قيمة المستوردات.


اقرأ أيضاً : الرزاز: القطاع الصناعي الأردني اثبت قدرة كبيرة على التأقلم والتعافي في ظل كورونا


وبين أن تواضع نسبة الجمارك المتحصلة فعليا تلقي الضوء على جدوى تلك التحصيلات وما يرافقها من تعقيدات في الإجراءات وصعوبات في التحديد الدقيق للنسب الجمركية المفروضة، لا سيما وان هناك بنودا واضحة لا يمكن الاجتهاد بقيمة الرسوم المفروضة عليها مثل المركبات والسجائر، والتي بدورها تحقق نسبة كبيرة من الإيرادات المتحصلة، مشيرا الى أنه وفي ظل التزامات الأردن العديدة عبر اتفاقيات ثنائية او متعددة الأطراف ، فإن الفارق كبير من بين الجداول التعرفية الاسمية كما ترد في الجداول، وما يعرف بمعدل التعرفة الفعال؛ أي الذي يطبق على ارض الواقع. وأن كثرة الإعفاءات والالتزامات المرتبطة بالاتفاقيات تعقد عملية التطبيق. واكد ان هناك حاجة لإعادة دراسة الهيكل الجمركي في الأردن وبنية إجراءات التحصيل الجمركي لتحديد أسباب تدني الإيرادات الجمركية وسبل تعزيزها و تبسيط الشروط، والتوجه لفرض ضرائب جمركية عبر عدد محدد من الشرائح بناء على التصنيفات الدولية المتعارف عليها، وهذا من شأنه تحسين الايرادات وتبسيط الإجراءات وإضفاء مزيد من الشفافية حولها.


اقرأ أيضاً : مذكرة تفاهم لتطوير أدلة سريرية لتشخيص الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية واضطراب طيف التوحد


واشار المنتدى الى ان المالية العامة الأردنية عانت من عجز في الموازنة العامة لسنوات طوال لعدة أسباب، أهمها وجود اختلالات بنيوية في منظومة تحصيل الإيرادات العامة من حيث تحصيل الضرائب والرسوم والجمارك، موضحا أن التركيز على اصلاح النظام الجمركي في الأردن وتعزيز القدرات المؤسسية كان متواضعا نسبياً مقارنة بإصلاحات اقتصادية هيكلية في مجالات أخرى نفذها الأردن عبر العقود الماضية. وأكد ضرورة تسليط الضوء على كفاءة التحصيل الجمركي في الأردن والجدوى المالية لذلك في ظل وجود العديد من اتفاقيات التجارة الحرة التي تمنح العديد من الإعفاءات والاستثناءات للسلع المستوردة من تلك الدول أو المناطق على غرار اتفاقية التجارة الحرة العربية واتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي أو اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة الأميركية، لافتا الى أن هناك العديد من الاتفاقيات المشابهة مع دول أخرى مثل سنغافورة، والاتفاقية التي كانت قائمة مع تركيا.

أخبار ذات صلة