الرزاز: القطاع الصناعي الأردني اثبت قدرة كبيرة على التأقلم والتعافي في ظل كورونا

اقتصاد
نشر: 2020-06-24 14:54 آخر تحديث: 2020-06-24 16:01
رئيس الوزراء عمر الرزاز
رئيس الوزراء عمر الرزاز
المصدر المصدر

شهد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، الاربعاء، توقيع وزير العمل لأربع إتفاقيات لتدريب وتشغيل 735 عاملا وعاملة من الأردنيين في مجال صناعة الألبسة والصناعات الغذائية وصناعات الكرتون في محافظات إربد والمفرق ومعان.


اقرأ أيضاً : مذكرة تفاهم لتطوير أدلة سريرية لتشخيص الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية واضطراب طيف التوحد


وقال رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز خلال فعالية التوقيع التي جرت في رئاسة الوزراء اليوم الاربعاء، بحضور وزير العمل نضال البطاينة ورئيس هيئة تنمية المهارات د. قيس السفاسفة ورئيس غرفة صناعة الاردن وعدد من المستثمرين ورؤساء البلديات ، إن هذه الاتفاقيات تأتي تجسيدا للرؤى الملكية السامية للاعتماد على الذات والتحول الى دولة انتاج .

واكد رئيس الوزراء ان القطاع الصناعي الاردني اثبت خلال الاشهر الماضية قدرة كبيرة على التأقلم والتعافي في ظل جائحة كورونا واسهم في توفير احتياجات السوق المحلي من المنتجات الوطنية عالية الجودة والقدرة على التصدير والمنافسة.

واثنى رئيس الوزراء على دور البلديات في انجاح الاستثمارات من خلال توفير البنية التحتية اللازمة منوها الى تحول البلديات من مسؤولياتها التقليدية في تقديم الخدمة للمواطنين الى دور تنموي حقيقي مشيدا بالشراكة بين القطاعين العام والخاص والتي من شأنها خفض نسب الفقر والبطالة وتوفير فرص عمل متنوعة للشباب الأردني.

واكد ان أهمية هذه الاستثمارات تكمن بانشائها في محافظات ذات نسبة عالية من المتعطلين عن العمل معربا عن شكره وتقديره للمستثمرين على ثقتهم بالاستثمار في الاردن ومبديا استعداد الحكومة لتذليل اي عقبات تواجه هذه الاستثمارات .

بدوره، أشار وزير العمل نضال البطاينة إلى أن هذه الاتفاقيات الموقعة تهدف إلى توفير فرص تدريب وتشغيل لـ 735 عاملا وعاملة من الأردنيين في مجال صناعات الكرتون وصناعة الألبسة والصناعات الغذائية اعتبارا من الأول من الشهر المقبل، لافتا إلى أن هذه الفرص قابلة للزيادة في الأشهر المقبلة.

 وأوضح البطاينة أن وزارة العمل وبموجب الاتفاقيات الموقعة ستدعم رواتب العاملين بنسبة 50 بالمئة من الحد الأدنى للأجور، وتمنحهم مبلغ 25 دينارا كبدل مواصلات خلال العام الأول، إضافة إلى دعمهم بمبلغ 25 دينارا كبدل اشتراك في المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي خلال ذات العام.

 وأضاف: هذه الاتفاقيات ومن خلال هيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية ستقدم الدعم المباشر للمستثمر والعاملين في الوحدات الإنتاجية "الجهة المشغلة" لضمان بيئة عمل لائقة ومستمرة لدى العاملين، وذلك من خلال منح المستثمر "المشغل" مبنى للمصنع مجاناً لمدة 3 سنوات، شريطة تشغيل العدد الملزم بالاتفاقيات لمدة 5 سنوات بعد نهاية فترة الدعم المحدد بمدة عام واحد، على أن يكمل المستثمر بعد ذلك مدة خمس سنوات كحد أدنى.

 وأكد وزير العمل أن هذه الاتفاقيات جاءت لتأسيس مراكز تشغيل وتدريب لأردنيين في عدة مجالات في بعض محافظات المملكة، بقيمة تمويل تزيد عن مليون و800 الف دينار.

وحول تفاصيل فرص العمل التي ستقدمها كل اتفاقية، أوضح وزير العمل أن الاتفاقية الأولى توفر عمل في مجال صناعة الألبسة في مصنع شركة صمد لصناعة الألبسة في لواء المزار الشمالي في محافظة إربد، فيما توفر الاتفاقية الثانية فرص عمل في مجال صناعة الألبسة في مصنع شركة اناهايم لصناعة الألبسة الواقع ضمن منطقة بلدية الباسلية في محافظة المفرق، في حين توفر الاتفاقية الثالثة فرص عمل في مجال الصناعة الغذائية في مصنع شركة بصرى للصناعات الغذائية في منطقة الوسطية في محافظة إربد، بينما تقدم الاتفاقية الرابعة فرص عمل في مجال صناعة اكواب الكرتون في مصنع شركة الكاس البلاتيني لصناعة كاسات الكرتون في منطقة معان التنموية في محافظة معان". وأشار وزير العمل أن ذلك يأتي في سياق مقاومة تداعيات أزمة كورونا والتي ادت الى فقدان فرص عمل في العالم أجمع، وأن على الحكومة التركيز على مجالات ممكن ان تستوعب الشباب المتعطل عن العمل مثل الزراعة الحديثة وتسويق الكفاءات الاردنية دوليا مضيفا وزير العمل أن الاردن يجب أن يكون جاهز لاستقبال ابناؤه كذلك الذين سيعودوا بعد فقدان عملهم في الدول المضيفة لهم وخصوصا دول الخليج. 

ووقع الاتفاقيات وزير العمل رئيس مجلس هيئة تنمية المهارات المهنية والتقنية نضال فيصل البطاينة، ورئيس هيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية الدكتور قيس السفاسفة ورئيس بلدية الباسلية ريحان القضاة ، ورئيس بلدية المزار الشمالي مطيع الشرمان ورئيس بلدية الوسطية رفيق عواودة وعن المستثمرين الدكتور أسامة الشرع عن شركة اناهايم لصناعة الألبسة، وهاشم جبرين وشريكه ليث جبرين عن مصنع صمد لصناعة الالبسة، وعبد الحكيم رفاعي عن مصنع بصرى للصناعات الغذائية وعلاء صبحا عن شركة الكأس البلاتيني لصناعة كاسات الكرتون.

واكد رئيس غرفة صناعة الاردن المهندس فتحي الجغبير ان الاردن يثبت دوما انه يخرج من الازمة اقوى مما كان عليه لافتا الى ان الصناعة الاردنية طورت واستحدثت نحو 112 خطا انتاجيا خلال ازمة كورونا .

وقال " اليوم الفرصة تتعاظم لتطوير الصناعة المحلية والمنتج الوطني الذي حظي بثقة المواطن الاردني " معربا عن ثقته بان الاردن سيكون محجا للكثير من المستثمرين من الخارج .

واشار رئيس غرفة صناعة اربد هاني ابوحسان الى ان اهتمام جلالة الملك والحكومة بالقطاع الصناعي مكن القطاع من التطور والنمو لافتا الى ان المشاريع والفروع الانتاجية لها دور كبير في توفير فرص عمل للشباب والشابات في المحافظات .

وقال جبريل قرقع المستثمر في قطاع الالبسة انه تم اليوم توقيع اتفاقية لصناعة الالبسة في لواء المزار الشمالي سيوفر نحو 400 فرصة عمل لاردنيين .

واشار الدكتور اسامه الشرع المستثمر في قطاع الالبسة الى ان هذه التجربة الاولى للاستثمار في الاردن بطاقة استيعابية 200 عامل وعاملة مشيدا بتعاون وحدة الانتاج في وزارة العمل مع المستثمرين واهمية ان يتم تعميم هذه التجربة على جميع الوزارات والجهات التي لها علاقة بالمستثمرين . 

وقال علاء صبحا انه تم انشاء مصنع لكاسات الكرتون في منطقة معان التنموية لافتا الى ان هذا الاستثمار مطلوب في ظل جائحة كورونا فضلا عن كون كاسات الكرتون صديقة للبيئة .

رئيس هيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية الدكتور قيس السفاسفة اكد انه سيتم خلال الايام القادمة اعادة توجيه للاطار الوطني للتمكين والتشغيل ليتم فتح المزيد من الفروع الانتاجية استجابة لتوجيهات جلالة الملك بالتركيز على القطاع الصناعي ليكون وسيلة لتوفير فرص العمل في مختلف المحافظات .

أخبار ذات صلة