كاين يسجل أخيراً ويقود توتنهام للفوز على وست هام

رياضة
نشر: 2020-06-24 09:37 آخر تحديث: 2020-06-24 09:37
هاري كاين
هاري كاين
المصدر المصدر

حقق توتنهام الفوز بنتيجة 2-صفر على ضيفه وست هام الثلاثاء ضمن المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، في مباراة شهدت تسجيل نجمه هاري كاين أول أهدافه في العام 2020 ليبقي على آماله في بلوغ المراكز الأوروبية.


اقرأ أيضاً : نيمار يخسر دعوى قضائية أمام برشلونة طالب فيها بـ43,6 مليون يورو


وبات في رصيد سبيرز 45 نقطة في المركز السابع مؤقتاً متخلفاً بنقطة عن مانشستر يونايتد الخامس وولفرهامبتون السادس.

وافتتح التشيكي توماس سوشيك التسجيل بهدف عكسي في الدقيقة 64 قبل أن يسجل كاين الثاني في الدقيقة 82، مسجلاً هدفه الأول منذ مباراة نوريتش في 28 كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وغاب كاين عن الملاعب منذ أن تعرض لتمزق في أحد أوتار العضلة الخلفية لفخذه الأيسر ضد ساوثمبتون يوم رأس السنة، حيث احتاج لعملية جراحية كانت ستبعده عن الملاعب حتى نيسان/أبريل الفائت.

إلا أنه استفاد من توقف الدوري بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد للتعافي وسجل هدفه الاول بعد أن عجز عن ذلك في المباراة السابقة ضد مانشستر يونايتد الأسبوع الماضي (1-1).

وأجرى المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو ثلاثة تغييرات على التشكيلة التي بدأت المباراة أمام الشياطين الحمر، إذ أشرك الأرجنتيني جيوفاني لو سيلسو والبرازيلي لوكاس مورا وديلي آلي بدلاً من الهولندي ستيفن بيرغفاين وهاري وينكس والارجنتيني اريك لاميلا.


اقرأ أيضاً : ليفاندوفسكي يحقق رقما قياسيا جديدا ويقود البايرن للفوز على فرايبورغ


تفاصيل المباراة

وفرض سبيرز سيطرته على الشوط الاول في محاولات عدة على مرمى النادي اللندني من كل حدب وصوب.

وسدد مورا كرة صاروخية بيمناه من خارج المنطقة أبعدها الحارس البولندي لوكاس فابيانسكي ببراعة ركنية (22).

واصل سبيرز سيطرته وسدد كاين كرة عن الجهة اليمنى من خارج الصندوق استقرت بين يدي حارس مرمى أرسنال السابق (27).

وظن النادي اللندني أنه افتتح التسجيل عندما مرر لو سيلسو كرة بينية الى الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين غير المراقب داخل المنطقة الذي سدد كرة زاحفة في أسفل الزاوية اليمنى (45)، الا أن تقنية المساعدة بالفيديو "VAR" أشارت إلى وجود تسلل على الاخير.

وأتيحت فرصة أخيرة لسبيرز قبل الاستراحة عندما وصلت الكرة إلى موار داخل المنطقة إلا أن كرته مرت بجانب القائم (45+3).

استهل توتنهام، الذي خرج من دوري الأبطال أمام لايبزيغ الألماني قبل تعليق المنافسات في آذار/مارس الفائت، الشوط الثاني من حيث أنهى الأول حيث هدد اريك داير بتسديدة قوية من خارج المنطقة (49).

وأتيحت فرصة محققة لتوتنهام عندما مرر العاجي سيرج اورييه عرضية الى كاين المتواجد على باب المرمى تابعها بكعبه الا ان فابيسانكي كان في المكان المناسب (50).

واصل أصحاب الارض وكاين إهدار الفرص بعد أن وصلت الكرة الى الدولي الانكليزي داخل المنطقة إثر تمرير من لو سيلسو من هجمة مرتدة، الا ان محاولته اليسارية الزاحفة مرت على بعد سنتمترات من القائم الايسر وسط خيبة مورينيو (59)، قبل أن ترتطم كرة لاميلا بالشباك الخارجية (62).

وحصل توتنهام على مبتغاه من جهة غير متوقعة عندما رفع لو سيلسو الكرة من ركنية تابعها مورا رأسية قبل ان ترتطم بسوشيك المعار من سلافيا براغ في كانون/الثاني الفائت وتكمل طريقها الى الشباك (64).

وكاد وست هام أن يعادل النتيجة لولا ناب القائم عن الحارس الفرنسي هوغو لوريس للتصدي لتسديدة جارود بوين (78).

وسجل كاين هدف الاطمئنان لفريقه عندما تلقى كرة بينية في العمق من سون هيونغ-مين إثر مرتدة، وسدد كرة من خارج المنطقة على يسار فابيانسكي (82) واحتفل بالارتماء أرضاً.

أخبار ذات صلة