نيمار يخسر دعوى قضائية أمام برشلونة طالب فيها بـ43,6 مليون يورو

رياضة
نشر: 2020-06-21 12:21 آخر تحديث: 2020-06-21 12:21
نيمار
نيمار
المصدر المصدر

حكم القضاء الإسباني الجمعة في دعوى رفعها النجم البرازيلي نيمار ضد ناديه السابق برشلونة لفائدة الفريق الكتالوني. وطالب لاعب وسط باريس سان جرمان برشلونة بدفع 43،6 مليون يورو، قال إنه كان من المفروض أن يحصل عليها من الفريق الإسباني مكافأة على تمديده العقد معه في 2016. إلا أن المحكمة اعتبرت أن تفعيله لبند فسخ العقد للانتقال لباريس، أدى إلى وقف دفع ما كان بذمة النادي لصالحه. وألزمته بدفع تعويض للنادي بقيمة 6،7 ملايين يورو.


اقرأ أيضاً : ليفاندوفسكي يحقق رقما قياسيا جديدا ويقود البايرن للفوز على فرايبورغ


أخفق النجم البرازيلي نيمار كسب قضيته مع فريقه السابق برشلونة أمام القضاء الإسباني، والذي رفض الجمعة مطالبة وسط ميدان باريس سان جرمان بدفع 43,6 مليون يورو كمكافأة لم يتقاضاها على تمديد عقده، وألزمه بدفع تعويض للنادي بقيمة 6,7 ملايين يورو (7,53 ملايين دولار أمريكي).

وبتفعيل بند فسخ عقده مع فريقه الكاتالوني السابق "لم يحق (لنيمار) تقاضي المبلغ" الذي طلبه، و"يتعين عليه تسديد الزيادة الإضافية لمكافأة التمديد، لأنه وضع حدا لعقده من دون مسوغ"، بحسب ما كتبت المحكمة الجمعة.

وكان البرازيلي قد طلب في 2017 تفعيل الشرط الجزائي لفسخ التعاقد معه على الرغم من معارضة برشلونة، لتكون صفقة انتقاله الأغلى في تاريخ كرة القدم (222 مليون يورو).

وتقدم نيمار (28 عاما) بدعوى بحق برشلونة للمطالبة بعلاوة تبلغ 64,4 مليون يورو قبل الخضوع للضرائب، تم التفاوض عليها مع النادي عام 2016 في مقابل تمديد عقده حتى عام 2021.

ودفع برشلونة لنيمار القسط الأول وبلغ 20,75 مليون قبل مغادرته إلى باريس، لكنه أوقف بعد ذلك بقية الدفعات، وادعى على نيمار لاسترداد الدفعة الأولى والحصول على 8,5 ملايين يورو عطل وضرر.

واستمع القضاء للطرفين في 27 سبتمبر الماضي ثم قدم استنتاجاته في 21 أكتوبر/تشرين الأول.

ورحب برشلونة بهذا القرار، مشيرا إلى أن نيمار بمقدوره استئنافه، فيما يواصل النادي "الدفاع بحزم عن مصالحه" أمام العدالة.

وقبل وصوله إلى باريس، كان انتقال اللاعب الموهوب من سانتوس إلى برشلونة في 2013 أكثر جدلية. كشف برشلونة أنه دفع 57,1 مليون يورو للتعاقد مع نيمار، في حين أن القضاء الإسباني يقدر المبلغ الذي دفع فعليا بـ83,3 مليونا.

أخبار ذات صلة