الطب الشرعي يعلن وجود شبهة جنائية وراء وفاة شقيقين أردنيين في قبرص التركية

محليات
نشر: 2020-06-20 12:10 آخر تحديث: 2020-06-20 13:33
تحرير: ليندا المعايعة
صورة الشقيقان - وسائل التواصل الاجتماعي
صورة الشقيقان - وسائل التواصل الاجتماعي

أظهرت نتائج تشريح المركز الوطني للطب الشرعي الذي اجريت على جثتي الشابين الأردنيين (محمد صبري إسماعيل الشرقاوي وناصر صبري اسماعيل الشرقاوي)، الذي عثر عليهما متوفيين داخل شقة في قبرص التركية في الخامس من حزيران الجاري، وجود شبهة جنائية وفق ما كشف عنه مدير المركز المستشار الدكتور عدنان عباس .

قال عباس في تصريح خاص لـ "رؤيا" إن التشريح جرى من خلال لجنة ثلاثية شرعية برئاسته وبعضوية مدير مستشفيات البشير الدكتور محمود زريقات ومساعد مدير المركز الوطني للطب الشرعي الدكتور عمر الخطيب حيث تبين خلال التشريح آثار ضرب وكدمات وخنق.


اقرأ أيضاً : الطب الشرعي يتسلم جثتي شقيقين أردنيين توفيا بظروف غامضة في قبرص التركية


وأضاف ان الصورة باتت مكتملة وباعثة على ظروف وجود شبهة جنائية تستدعي استحضار التقارير الطبية من تركيا والتوسع بالتحقيق عبر الجهات الرسمية.

وقال عباس إن الطب الشرعي سيسلم تقريرا مفصلا حول تشريح الجثتين للجهات المختصة للسير بالإجراءات.

وكان المركز الوطني للطب الشرعي تسلم جثتي شقيقين أردنيين في العشرينيات من عمرهما، عثر على جثتيهما في قبرص التركية، أعلنت السلطات التركية في الخامس من حزيران عن اكتشافها الحادثة .


اقرأ أيضاً : وفاة شقيقين أردنيين في قبرص التركية بظروف غامضة.. والخارجية تعلق


وعملت أسرة المتوفيين على نقل الجثتين إلى الأردن من خلال مخاطبة وزارة الخارجية للوقوف على أسباب الوفاة .

 مصدر في وزارة الخارجية الأردنية، قال في تصريحات سابقة لـ "رؤيا" ، إن الوزارة تابعت وفاة الشابين (محمد صبري اسماعيل الشرقاوي 25 عاما، وناصر صبري اسماعيل الشرقاوي 20 عاما).

 وكان أحد أصدقاء الشاب المتوفى، والمقرب من عائلتيهما الاردنية التي تتواجد في دبي، أكد أن الشقيقين يدرسان في قبرص، محمد وهو الأكبر سنا أنهى دراسته الجامعية الأولى من جامعة الشارقة وكان من المتوقع تخرجه حاملا شهادة الماجستير في الهندسة الصناعية من جامعة شمال قبرص الأسبوع المقبل ليعود إلى دبي حيث تقيم والدته وشقيقهم الأكبر، أما ناصر فهو في سنته الدراسية الجامعية الثانية، وكلاهما يسكنان الشقة التي عثر فيها عليهما.

أخبار ذات صلة