وفاة شقيقين أردنيين في قبرص التركية بظروف غامضة.. والخارجية تعلق

محليات
نشر: 2020-06-06 14:41 آخر تحديث: 2020-06-06 15:41
صورة الشقيقان - وسائل التواصل الاجتماعي
صورة الشقيقان - وسائل التواصل الاجتماعي
المصدر المصدر

أثارت قضية وفاة شقيقان أردنيان في العشرينيات من عمرهما، في قبرص التركية، تساؤلات لدى الكثير من الأردنيين حول الأسباب التي أدت الى وفاتهما في ظروف غامضة.

مصدر في وزارة الخارجية الأردنية، قال لـ "رؤيا" السبت، إن الوزارة تتابع وفاة الشابين (محمد صبري اسماعيل الشرقاوي 25 عاما، وناصر صبري اسماعيل الشرقاوي 20 عاما)، ولا زالت بإنتظار تقرير الطب الشرعي للوقوف على أسباب الحادثة.


اقرأ أيضاً : الأردن ومصر يحذران الاحتلال من تبعات قرار ضم أراض فلسطينية


المصدر ذاته أوضح أن ممثل الهيئة الأردنية الأوروبية العليا في قبرص، وصل فجر السبت إلى مستشفى برهان في قبرص لمتابعة الحادثة ومعرفة سبب وفاتهما.

أحد أصدقاء الشاب المتوفى، والمقرب من عائلتيهما الاردنية التي تتواجد في دبي، أكد أن الشقيقين يدرسان في قبرص، محمد وهو الأكبر سنا أنهى دراسته الجامعية الأولى من جامعة الشارقة وكان من المتوقع تخرجه حاملا شهادة الماجستير في الهندسة الصناعية من جامعة شمال قبرص الأسبوع المقبل ليعود إلى دبي حيث تقيم والدته وشقيقهم الأكبر، أما ناصر فهو في سنته الدراسية الجامعية الثانية، وكلاهما يسكنان الشقة التي عثر فيها عليهما.


اقرأ أيضاً : أكثر الدول التي فتك بها كورونا.. تقرر رفع القيود على حركة السفر الداخلية والخارجية


وكانت قد عثرت شرطة شمال قبرص التركية على شقيقين متوفيين "من الجنسية الأردنية" داخل منزلهما ولم تثبت بعد سبب وفاتهما .

أخبار ذات صلة