بيان من عائلة الأسيرة المحررة أحلام التميمي ..تفاصيل

محليات
نشر: 2020-06-16 17:02 آخر تحديث: 2020-06-16 21:19
ارشيفية
ارشيفية

ناشدت عائلة الأسيرة أحلام التميمي في الأردن وفلسطين والمهجر  جلالة الملك عبدالله الثاني بالعمل على إغلاق ملف ابنتها الأسيرة المحررة "أحلام عارف التميمي" إثر القضية المرفوعة ضدها في الولايات المتحدة.


اقرأ أيضاً : 'التمييز' تصادق على عدم تسليم الأردنية التميمي للسلطات الأميركية


وكانت محكمة التمييز، أعلى هيئة قضائية في المملكة قد صادقت بتاريخ 2017-12-26، على قرار صدر عن محكمة استئناف عمان يقضي بعدم تسليم المواطنة الأردنية أحلام التميمي، المتهمة باستخدام أسلحة دمار شامل ضد مواطن أميركي، إلى السلطات الأميركية.

 وقالت في بيان لها :" إنها تأمل من الملك عبدالله الثاني خلال زيارته المرتقبة للولايات المتحدة لإجراء محادثات تعمل على إغلاق الملف جذريا وكف يدهم عن الأردنية أحلام التميمي".

كما أكد النائب قيس زيادين أن مطالبة أعضاء بالكونغرس الامريكي للأردن تسليم احلام التميمي مرفوضة.


اقرأ أيضاً : النائب قيس زيادين: مطالبة أعضاء بالكونغرس الامريكي للأردن تسليم احلام التميمي مرفوضة


كما زعمت الصحافة العبرية أن أمريكا تدرس فرض عقوبات اقتصادية على الأردن بسبب أحلام التميمي.


اقرأ أيضاً : صحيفة عبرية تدعي: أمريكا تدرس فرض عقوبات اقتصادية على الأردن بسبب أحلام التميمي


 وتاليا نص الرسالة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أما بعد :

إنَّ مواقفكم العروبية والوطنيّة تشهد لكم ، خاصةً في هذا الظرف الحسّاس الذي تمرُّ فيه أُمتنا ، التي عبرها رفضتم أي مقايضة على الحقوق الثابتة للوطن والأمّة ، وأثبتم للقاصِي والدّاني، أنّ الأردن تحت رايتكم الهاشمية لم ولن يقبل بأية مساومات تنتقص من كرامتِه الإنسانيّة وسيادتِه الوطنيّ على كافة ترابه الوطني .

صاحب الجلالة :

نتوجه لكم ، نحن عائلة التميمي في المملكة الأردنية الهاشمية وفلسطين و المهجر، العمل على إغلاق ملف القضية المرفوعة ضد ابنتنا وابنتك "أحلام عارف التميمي " لدى الولايات المتحدة الأمريكية ، والمعروفة لديكم ، والتي بموجبها ، باتت الإدارة الأمريكية تطالب المملكة بتسليم ابنتنا لها ، لاعتبارات غير قانونية ، إنما سياسية لا تخفي عليكم .

صاحب الجلالة المفدّى :

نعرف حجم الضغط الكبير الذي يُمارس في هذا الأمر ، لكنّنا نعرف أكثر أن النشامى ، وأنت عقال رأسهم ، لايقبلون بوقوع أيّ ضَيم أو غُبن أو مَس بحرائرهم النشميّات ، فهنّ المصونات دوماً في كنفكم الهاشمي العامر .

من هنا نتوجه لجلالتكم ، وأنتم على أعتاب سفرٍ مرتقب إلى الولايات المتحدة الأميركية ، لإجراء لقاءات ومحادثات مع إدارتها ،العمل على إغلاق هذا الملف جذريّاً وطَيّ صفحاتِه مع الإدارة الأمريكية ، وكَفّ يدهم عن ابنة هذا الوطن العزيز بإنهاء المطالبة بالتسليم .

دمت مليكنا خير راعٍ لهذا البيت الهاشمي الكبير ، وسدَّدَ الله على طريق الحق خطاكم .

عائلة التميمي في الأردن وفلسطين والمهجر

أخبار ذات صلة