الصفدي يدعو لشرق أوسط خال من أسلحة الدمار الشامل

محليات
نشر: 2020-06-09 21:54 آخر تحديث: 2020-06-09 21:54
وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي
وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي

أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، أهمية بناء منطقة شرق أوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل وتكثيف الجهود لحل الازمات الاقليمية لتحقيق الأمن والاستقرار.

وأكد الصفدي في مداخلة له اليوم الثلاثاء في الاجتماع الوزاري لمبادرة ستوكهولم لنزع السلاح النووي من خلال الاتصال المرئي عن بعد، والذي رعاه كل من وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس ووزيرة خارجية السويد آن ليند بمناسبة السنوية الأولى لاجتماع الدول الأعضاء في المبادرة، "موقف الأردن الداعي الى تكثيف الجهود لإزالة أسلحة الدمار الشامل".


اقرأ أيضاً : الفايز: الأردنيون يشعرون بالفخر والاعتزاز بمليكهم وهم يحتفلون بعيد الجلوس


وأشار الصفدي الى مؤتمر إنشاء منطقة شرق أوسط خالية من الأسلحة النووية والكيماوية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل، والذي ترأسته المملكة في شهر تشرين الثاني من العام الماضي وما حققه من تأكيد على أهمية الالتزام ببناء منطقة شرق أوسط خالية من السلاح النووي وجميع أسلحة الدمار الشامل.

وأكد أهمية مبادرة ستوكهولم في بلورة موقف دولي فاعل للحد من انتشار الأسلحة النووية قبيل انعقاد مؤتمر المراجعة لمعاهدة عدم الانتشار النووي والذي كان من المقرر عقده في نيسان من هذا العام وأرجئ الى مطلع العام المقبل بسبب جائحة كورونا.


اقرأ أيضاً : الصفدي يبحث مع نظيره الألماني التطورات المرتبطة بالقضية الفلسطينية


واتفق الوزراء على عقد الاجتماع الوزاري المقبل لمبادرة ستوكهولم في عمّان تلبية لدعوة من وزير الخارجية قبيل انعقاد مؤتمر المراجعة لمعاهدة عدم الانتشار النووي.

وتشارك 16 دولة في مبادرة ستوكهولم هي الأرجنتين وكندا وفنلندا وإثيوبيا وألمانيا وإندونيسيا واليابان وكازاخستان وهولندا والنرويج ونيوزلندا وجمهورية كوريا وإسبانيا والسويد وسويسرا، إضافة إلى الأردن.

أخبار ذات صلة