ذوو الإعاقة لا يسلمون من وحشية الاحتلال.. الحلاق والتميمي نموذجا - فيديو

فلسطين
نشر: 2020-05-31 22:06 آخر تحديث: 2020-05-31 22:06
ذوو الإعاقة لا يسلمون من وحشية الاحتلال.. الحلاق والتميمي نموذجا
ذوو الإعاقة لا يسلمون من وحشية الاحتلال.. الحلاق والتميمي نموذجا

بالأمس اغتالت رصاصة اطلقها شرطي محتل في باحات الاقصى براءة الشاب اياد من ذوي الاعاقة، تلك الجريمة لم تكن الاولى التي تثبت عنصرية الاحتلال .. أحمد أيضًا شاب من ذوي متلازمة داون أصيب برصاصة غادرة لجندي محتل الجمعة الماضي في بلدة النبي صالح شمال غرب رام الله خلال مواجهات اندلعت عقب استشهاد الشاب فادي قعد على الشارع الرئيس الموصل للقرية.


اقرأ أيضاً : الاحتلال يعدم فلسطينا أعزل في القدس وفتح تعتبرها "جريمة حرب"


شهيد وجريح يشهدون على عنصرية الكيان الذي يدعي الديمقراطية، لم تمنع براءة احمد الجندي من استهدافه، بعد اصابته والالم الذي يشعر به .. يعتري الخوف قلب احمد من أن تقوم قوات الاحتلال باعتقاله بحجة أن كان يلقي الحجارة صوبهم، رغم ان يؤكد بأنه كان يشاهد المواجهات من منطقة قريبة قبل أن تصاب قدمه

تقول العائلة بأن أحمد اصيب بكسر في كاحل قدمه نتيجة الرصاصة، الشاب المحبوب بين اهل قريته والمعروف بضحكته التي لا تغيب عن وجهه .. يخضع للعلاج حاليًا في المستشفى الاستشاري قرب مدينة رام الله .. ويحظى بعناية واهتمام الجميع هنا .. يقضي يومه يمارس العاب الفيديو بصحبة شقيقه وسام .. ويود العودة الى المنزل في أسرع وقت.

أخبار ذات صلة