العديد من النصائح الطبية لشهر رمضان يُقدمها عدد من الأطباء خلال برنامج دنيا يا دنيا - فيديو

صحة
نشر: 2020-04-22 21:02 آخر تحديث: 2020-04-23 19:44
تحرير: أسيل أبو عريضة
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

قدم العديد من الأطباء من مُختلف التخصُصات النصائح المُختلفة لصحة الجسم خلال شهر رمضان المُبارك وخلال مُشاركتهم في فقرة "خليك بالبيت" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، والتالي النصائح والمعلومات الطبية المُقدمة..   

قال اخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية الدكتور يمان التل، إن فترة الصيام الطويلة تؤدي في بعض الأحيان إلى الإصابة بالجفاف، إذ أن أغلب السيدات عُرضة للإصابة بالتهاب المسالك البولية في الأسابيع الأولى من شهر رمضان نتيجةً للجفاف الشديد الذي يتعرضن له، ولهذا يُنصحن بـ مُعالجة الأعراض قُبيل بداية رمضان والتأكد من توافر المُضادات الحيوية التي تُخفف من الأعراض، وتناول كميات كافية من الماء بشكلٍ مُنتظم بين فترة الإفطار والسحور من أحد الطُرق الأكثر فاعلية لعلاج تلك الإلتهابات، حيث أنه لا مانع من الصيام لمرضى إلتهابات المسالك البولية إذا ما تم الإلتزام بتناول الأدوية والمُضادات، إلا أن الأشخاص الذين يُعانوا من الإلتهابات بشكلٍ مُستمر من الصعب عليهم الصيام خلال شهر رمضان.   


اقرأ أيضاً : تعرف على الطرق الصحية لشرب العصائر خلال شهر رمضان - فيديو


وبين استشاري أمراض القلب والأوعية الدموية الدكتور قيس البلبيسي، إن الصيام مُفيد نوعاً ما على القلب، فهو يُخفف الدُهون والوزن وحتى الضغط، ويُخفف من الإلتهابات المُسببة للجلطات، إلا أن بعض مرضى القلب تكون صحتُهم حساسة تجاه الصيام لساعات طويلة خلال اليوم وبالأخص المرضى الذين يُعانوا من فشل قلبي ويتناولوا كميات كبيرة من أدوية إدرار البول بشكلٍ مُستمر، فقد يُصابوا بنسبة عالية من الجفاف، أما بالنسبة للمرضى الذين يتناولوا أدوية مُميعة من المُهم تخفيف عيار هذه الأدوية، وفي بعض الحالات المُزمنة التي يصُعب السيطرة عليها لا يستطيعوا الصيام ويجب الإلتزام بالأدوية.     

وأشار استشاري أمراض الجهاز الهضمي والكبد الدكتور محمد رشيد، إلى أن الجهاز الهضمي من أكثر الأجهزة التي تتأثر خلال شهر رمضان لإرتباطه بالطعام، إذ أن نمط الحياة يتغير في هذا الشهر وحتى طريقة الإفطار والسحور والحلويات المُتناولة تؤدي إلى الإصابة بـ القولون العصبي والإرتداء المريئي والتلبُكات المعوية والإسهال والإمساك، حيث أنها تقل تلك المشاكل خلال ساعات الصيام، وتبدأ مع الفطور وحتى السحور، ولهذا من الضروري أن يتأقلم الجهاز الهضمي مع نمط الحياة وعدم تناول وجبات كبيرة مرة واحدة، و التدريب على الصيام قُبيل بدء الشهر بالذات فيما يتعلق بالقهوة والمشروبات المُحتوية على الكفايين.

أخبار ذات صلة